في عيديها السادس : مدونات أحمد تهدي متابعيها كتاباً .. !

ست سنوات ، و نستمر ..
فترات الخمول التي مرّت بها هذه المدوّنة ليست قليلة ، فترات التوقف القسري المؤقتة نتيجة الأخطاء الفنية أيضاً ليست قليلة ، لكن و بإذن الله الكريم سوف تستمر ، و سوف تتحدث و تنشط و تتطور و تبرز على مثيلاتها ، و تبرع و تتألق !
أليس هذا أملكم ؟
– أحب أن أهديك كتاباً :
أتسائل ، هل يوجد فيمن يقرأ كلماتي هذه من يتابع مدونتي منذ سنتها الأولى ، عندما كانت تبثّ من خلال الرابط hiahmad.net ؟
لكل من تابع مدونتي خلال العامين 2005 و 2006 و هو الآن يقرأ هذه الكلمات ،
أرجو بحرارة أن يقبل هديتي : كتاب ، من اختياري أو اختيارك، أرسل لي عنوانه و اسم مؤلفه ، و سأرسله لك فوراً بإذن الله.
طريقة سهلة : استخدم موقع نيل و فرات ، أو موقع فرات للبحث عن كتابك المفضل ، و أرسل لي رابط الكتاب ليكون بحوزتك ،، هدية من محب ، بريدي AhmadTalk[at]Gmail.com
قد لا تعلم كم أنّ متابعتك لمدونتي تعني لي .. و قد يخفى عليك حجم رغبتي بإهداءك هدية ، تتوطد عبرها صداقتنا !
– حتى لو كانت هذه زيارتك الأولى لمدونات أحمد ، أحب أن أهديك كتاباً !
– ثلاثة كتب كل شهر ، أرسلها لأول ثلاثة راغبين ، و البقية أضيف أسمائهم للشهر التالي و أرسلهم لهم بالترتيب حسب تاريخ طلبهم ، و هكذا ..
ارفق بي : لا تطلب كتاباً محظور التداول في سوريا ، ، لا تطلب كتاباً نادراً ، لا تطلب كتاب سعره أكثر من 20 دولاراً.

“مدونات أحمد” تستقبل عامها الرابع !

أهلاً و مرحباً بكم في مدونات و ملتقيات أحمد !
اليوم تتزين مدونات أحمد (معنوياً) لاستقبال عامها الرابع ، فثلاث أعوام قد انقضت كالبرق .. معكم !
عندما بدأت كانت المدونات السورية نادرة ، و المدونات العربية معدودة ، كنتُ و مدونتي سبباً في التعريف بالمدونات و التدوين حتى زادني بعض من أنشأت لهم مدونة شهرة و صيتاً .. و كفاني فخراً و غبطة !
بصحبتكم .. انتقطت ثلاثةُ أعوام .. و بصحبتكم تكمل مدونات أحمد رحلتها بلا توقف إن شاء الله !
تعلُّقي و محبتي و شوقي المعتاد لمدونتي ليس لما أكتبه فيها يقيناً ، و لا لجمال و حسنُ و أناقة مظهرها على حسنه و رونقه !
لكن شوقاً للعابرين خلال أثيرها ، و المارين عبر صفحاتها ، و التاركين أثراً و بصمات في طياتها ..
المدونات مواقع تعارف مثالية جداً ، فالتعرف على أصحاب من خلال المدونات يختلف و يمتاز عنه في مواقع التعارف التقليدية أو الدردشات ، على الأقل لأنك تعرف مدى ثقافة و وعي صاحب المدونة ، و تقدّر اهتمامات هذا الشخص و ميوله .. توجهاته و أفكاره … الخ!
عرفتني المدونة على أصحاب هم ثلة من خيرة الشباب العربي ، و أنا بصدق أكثر الأشخاص سعادة بصداقتكم … !

شامنا فرجة .. تعالو اتفرجو

شامنا فرجة ، فعالية رائعة من فعاليات دمشق عاصمة الثقافة العربية التي تطلقها الأمانة العامة ، بل ربما هي أكثر الفعاليات ارتباطا بدمشق ، و أكثرها قربا و تعريفاً لها و بها ..
لبيتُ الدعوة العامة التي نشرها موقع الاحتفالية ، و مضيتُ أمس الأربعاء مع مجموعة ممن حضروا بحدود المئة شخص ، حيث تجولنا في حي الشاغور البراني أحد شوارع دمشق القديمة ، (هو براني لكونه خارج سور دمشق).
سبق هذه الجولة من ضمن فعاليات “شامنا فرجة” زيارة سوق ساروحة ، و زيارة حي الصالحية ، و ستكون الزيارة التالية في منتصف شهر رمضان على ما خبرنا .. و الأخيرة في الشهر العاشر .. تمنيت لو تكون في كل أسبوعين زيارة لحيّ ،، فحتى لو حسبوها مادياً لن يكلفهم شيء .. فالأمانة العامة لم تكلف خاطرها بالاعلان عن هذه الفعالية كما تعلن عن بقية الفاعليات .. فحتى عن فعاليات الرقص تمتلئ ساحات دمشق بالإعلانات لها .. و لم ألحظ إعلانا واحداً يذكرك بشامنا فرجة ..سوى بعض الإعلانات “المدحوشة” بزوايا صغيرة على مواقع و صحف أغلب ظني أنهم وضعوها تطوعاً ..!!
ترقبو صور للجولة على موقع الاحتفالية ، التقطتُ بكاميرتي هذه المشاهد من الجولة .. ربما تعطيكم فكرة عن جولة شامنا فرجة : حي الشاغور البراني.

مرحباً بك في مدونتي !

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ..
الآن أبدأ .. لتكون البداية .. !
أيّاً كان سبب زيارتك ، و أياً كان الطريق الذي انتهى بكَ إلى “مدونات أحمد”  أنا مسرورٌ حقاً بوجودك !
المدونة تتميز بإتاحة التعليق و التفاعل بين الناشر و القارئ ، و هو ما تفقده المواقع عموماً ، لذا فإني آمل أن أحظى بتعليقاتك و نقدك و تفاعلك .. و ليدم اللقاء ..