في خاطري يا أبو شام

عندما أذكر مظاهرة الاعتصام أمام وزارة الداخلية بساحة المرجة يوم 16-3-2011، يقفز إلى ذهني في الحال صديقي عبد الإله، أبو شام، وهو شاب من القامشلي من أب عربي وأم كردية، متزوّج وأب لطفلين جميلين ومعدم من الناحية المادية، كان يزورني بشكل شبه يومي إلى مقرّ عملي ليسألني عن الحراك والحشد للثورة، كنا نآزر بعضنا بعضاً، قال لي مرة : “من يوم اعتقلوك بشباط أنا حسيت أنو بلشت الثورة .. خلص بلشت الثورة يا بو حميد”، كان لتلك الكلمات أثر محفز عميق جداً في نفسي، وإلى الآن بعد عامين.
يوم مظاهرة الداخلية جائني مبكراً : شو أبو حميد .. موكلين الله رح تعتصموا؟
سألته كمن يتوقع جواب النفي : بتروح معنا ؟
أي لكن أكيد رايح، أنا أكتر حدا بهالبلد عندو حجة ومبرر يقوم على حكم هالظلام .. مو شايف حالتي ؟! (المزيد…)

العلمانوي ، و الثوب المحشوم !..

في جولة حي الشاغور البراني ضمن فعالية شامنا فرجة الذي سبق و حدثتكم عنها ، دخلنا إلى “الزاوية الصمادية” الصوفية ، و تجمعنا في ساحة المكان بانتظار أن يُعرّفنا المشرفون على أهميته التاريخية ، يوجد أيضاً مسجد و مقام لبعض الصالحين بقربه .. يدخل المصلون إلى المسجد من الساحة التي نتجمع فيها .. 
همّت بعض النسوة الغير محتشمات – بدافع الفضول ربما – بالدخول إلى حرم المسجد الذي لم يكن قد خلا تماماً من المصلين .. فقلتُ متحفظاً : “عفواً يا آنسات ، هذا مسجد لا يليق الدخول إلى حرمه بهذا الزي”  ..
انهالت التعليقات الساخرة من رجعيّتي و تخلّفي .. تجاهلتُ تعليقاتهم و أظهرتُ العبث بكميرتي ..
حينها ، كان ما يزال بعض الاخوة يتدفقون من الخارج إلى الساحة .. سأل أحدهم : هيدا مسجد ؟
أجابه الذي شهد تحفظي مستنكراً : “إيه .. بس يظهر مسجد متطرف“..!

شامنا فرجة .. تعالو اتفرجو

شامنا فرجة ، فعالية رائعة من فعاليات دمشق عاصمة الثقافة العربية التي تطلقها الأمانة العامة ، بل ربما هي أكثر الفعاليات ارتباطا بدمشق ، و أكثرها قربا و تعريفاً لها و بها ..
لبيتُ الدعوة العامة التي نشرها موقع الاحتفالية ، و مضيتُ أمس الأربعاء مع مجموعة ممن حضروا بحدود المئة شخص ، حيث تجولنا في حي الشاغور البراني أحد شوارع دمشق القديمة ، (هو براني لكونه خارج سور دمشق).
سبق هذه الجولة من ضمن فعاليات “شامنا فرجة” زيارة سوق ساروحة ، و زيارة حي الصالحية ، و ستكون الزيارة التالية في منتصف شهر رمضان على ما خبرنا .. و الأخيرة في الشهر العاشر .. تمنيت لو تكون في كل أسبوعين زيارة لحيّ ،، فحتى لو حسبوها مادياً لن يكلفهم شيء .. فالأمانة العامة لم تكلف خاطرها بالاعلان عن هذه الفعالية كما تعلن عن بقية الفاعليات .. فحتى عن فعاليات الرقص تمتلئ ساحات دمشق بالإعلانات لها .. و لم ألحظ إعلانا واحداً يذكرك بشامنا فرجة ..سوى بعض الإعلانات “المدحوشة” بزوايا صغيرة على مواقع و صحف أغلب ظني أنهم وضعوها تطوعاً ..!!
ترقبو صور للجولة على موقع الاحتفالية ، التقطتُ بكاميرتي هذه المشاهد من الجولة .. ربما تعطيكم فكرة عن جولة شامنا فرجة : حي الشاغور البراني.

الأموي إلى كلية شريعة ،و كلية الشريعة إلى المعتقل !!

هكذا هي الدنيا .. لا تجعلك تسرّ في خبر حتى يطحنك الأسى في الخبر الآتي ..
فلنبدأ بالخبر السار و الذي يقول :
كلّف السيد وزير الأوقاف الأستاذ  محمد عبد الستار السيّد   عدد من كبار علماء دمشق بإحياء النهضة العلمية في المسجد الأموي ، و إعادة هذا الصرح الذي كان قد فقد جزء كبير من أهميته العلمية و الروحية ليبقى مزارا للسياح ، إعادته ليكون منارة روحية و علمية و فكرية ، بل و ستجد تالياً أن المواد التي كُلّف السادة العلماء بتدريسها هي مواد تخصصية على مستوى عالٍ جدا ، و بالكادر التدريسي الرفيع يكون المسجد الأموي قد تحول فعلاً إلى كليّة شريعة حقيقية بكل ما تحويه الكلمة من معنى.
نذكر أيضاً أن الدروس المعتادة من بعد أذان الفجر إلى ما بعد وقت الضحى تستمر بلا تعديل عليها ..
و بهذه اللفته الكريمة من السيد وزير الأوقاف يكون قد أغلق كل أفواه الوشاة الذين طالوه سابقاً ، لا سيما و أنّه جهوده من بداية تسلمه الوزارة و لغاية الآن مثيرة حقاً للإعجاب  .. أسأل الله له الثبات و التوفيق.
السادة العلماء المكلفون بإعطاء دروس في الجامع الأموي على مدار الأسبوع هم السادة:
– الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي.
– الدكتور مصطفى البغا.
– الدكتور نور الدين عتر.
– الدكتور عجاج الخطيب.
– الدكتور مازن المبارك.
– الشيخ كريم راجح.
– الشيخ أسامة الرفاعي.
– الشيخ محمد شقير.
– الشيخ نعيم عرقسوسي.
– الشيخ ولي الدين فرفور.
– الدكتور توفيق رمضان البوطي.
– الدكتور بديع اللحام.
– الدكتورأيمن الشوا.

لمحات مصورة من كرنفال “دمشق عاصمة الثقافة العربية”

 شعار دمشق عاصمة الثقافة العربية
حضرت كرنفال افتتاح احتفالية دمشق عاصمة الثقافة العربية ، و أتيت بهذه المشاهد.
كل لحظة كانت حكاية لوحدها في ذلك الحفل ، لم يسبق لي أن مرحت بهذا القدر .. أصدقكم !
أريد أن أعتذر بخصوص هذه المشاهد ، فلم يتثنى لي دمجها و تنسيقها في ملف واحد ، في الواقع ليس لدي الوقت لذلك حاليا ، اكتفيت بتحميلها إلى الموقع كما هي.
أيضا هذه ليست كل المشاهد التي صورتها ، كما قد خذلتني بطارية الكمرا كعادتها و فاتتني عدة مشاهد رائعة !
عموما هذا جهد المقل ، و قد أتحدث عن هذا الكرنفال لاحقا ، و قد لا !.. استمتعوا ..
لمشاهدة الفيديو اضغط على أكمل قراءة بقية الموضوع.
و لا تنس أن تشاهد المقاطع حتى نهايتها حتى لو خُيّل إليك أنه انتهى ما لم تتأكد من ذلك.
(المزيد…)

لمصلحة من تهدم دمشق ؟

سؤال غاية في الأهمية ، في وقت غاية في الحساسية : لمصلحة مَنْ ستجرِف بلدوزرات محافظة دمشق منطقة واسعة من دمشق القديمة ؟
هناك ثلاثة أجوبة لا غير ، ليس منها بالطبع مصلحة دمشق و تراثها ، و هي بحسب الأقاويل التي تتردد :

مشروع شارع الملك فيصل الذي يهدد دمشق ، تقديم

بدأ العمل على إعادة تأهيل دمشق لاستقبال احتفالية دمشق عاصمة الثقافة العربية 2008 ، و رويداً رويداً بدأنا نشعر بأن جهودا طيبة تبذل لتبدو دمشق في حلّة لا أقل من أن تبدو فيها …
أوّل ما شاهدته من تلك الجهود و استحسنته كان ساحة حسن الخراط ، فالحق أقول : إنّ تنفيذ مشروع هذه الساحة كان ملفتا من جميع نواحيه ، فترة قياسية ، إتقان ظاهر ، جمال و رتابة ، و النتيجة التي قدمتها إعادة تأهيل الساحة كان الأكثر سحراً … فلا ازدحام ، و لا اختناق ، و المشهد جميل  … كل شيء يوحي بأن جهوداً رائعة بذلت !.
و لأنّ نيّة محافظة دمشق إعادة تأهيل كل أو معظم ساحات و شوارع دمشق فإن العمل كان يجري على قدم و ساق في أكثر من مكان دفعة واحدة ، لذلك كان هنالك بطء في تنفيذ بعض المشاريع ، كان ذلك واضحا في مشروع ساحة الأمويين و مشروع ساحة العباسيين الذي لم يُنتهى منه لحد الآن … (المزيد…)