الحالة الثورية في البيضا وبانياس قبل مجازر التطهير العرقي

مظاهرات بانياس والبيضا
لافتة من مظاهرات بانياس، بلغة بغيضة تقصي طيف من السوريين بغية تطمين طيف آخر. بعض الشباب المحسوب على التيارين السلفي والإخواني شارك بحمل هذا النوع من اللافتات !

 بدأت الثورة في بانياس في وقت مبكر، بمشاركة من شباب قرى البيضا والمرقب وبساتين إسلام والقرير الذين جمعوا أنفسهم ونزلوا إلى جامع الرحمن يوم الجمعة 18 آذار 2011 حيث انطلقت منه أولى صرخات الحرية في الساحل السوري.

حكايات ثائرة .. البيضا

اعتدنا أن نبشّ وجوهنا في رمضان بشاشتنا في العيد، بالعادة رمضان عيد طويل، و الكل يبش فيه!
لم تصلني أية رسالة تهنئة برمضان، ولا واحدة، حتى بالبريد الإلكتروني أو أثناء دردشة أو حتى بشكل مباشر .. هل نسي الناس التهنئة برمضان ؟
تحدثني نفسي أن ربما أرجئوها إلى يوم فرح أكبر .. عيد أطول من رمضان ..
سأحكي لكم حكاية، حكاية من حكايات ما قبل النوم .. لكن للكبار .. لأنها حكايات ثائرة .. !

اعتقال شاعر مسنّ في بانياس

الحاج أبو محمود درباك من مدينة بانياس الساحلية ، يزيد عمره عن 70 عاما .. لديه هواية في الشعر ، يؤلف قصيدة حول حدث أو أمر ما … ثم يطلع أحفاده عليها ليستأنس برؤيتهم يتبادلونها … أليس جميلاً أن يرى المرء أحفاده يتهامسون حول أبيات قالها ؟
عادة لا تخرج القصيدة عن نطاق العائلة ، قد تصل إلى بعض أبناء الحي الذي يعيش فيه ، ربما يتبادلها زملاء أحفاده في الدراسة .. هذا أبعد مدى تصله قصيدة للحاج أبو محمود ..