رسائل مزعجة تحكي قصة وطن !

4 تعليقات على ”رسائل مزعجة تحكي قصة وطن !

  1. أبو حميد :
    أنا سمعت هذا الكلام من صديق لي يعمل في الهندسة الإلكترونية ، من أنّ هذا الرجل ( الحلاق ) ينتحل هذه الصفة ، وليس هذا وحسب بل أنّ هذه المؤسسة ليست له بل هو موضوع في رأس المدفع …
    أما بالنسبة للشهادات فناك موضوع مخجل أيضا ، وهو أن أحد أعضاء مجلس الشعب طلب من رئيس الوزراء أن يعدلوا له شهاداته العليا ( الدكتوراه ) ، لكي يزيدوا من حصانته الدبلوماسية ، وإذ يتبين لهم أن هذه الشهادات مزورة بعد التدقيق و الإمعان ..

    بلد تبوأه الشقاء يا أبو حميد .

  2. لماذا تحارب المؤسسات الناجحة في سورية والله لا يصب ذلك إلى في نهر الرجعية والجهل
    نعم لمسيرة التطوير والتحديث نعم لرئيسنا بشار الأسد

  3. لن اتكلم عن مؤسسة المأمون لاني لااملك معلومات كافية عنها بأستثناءان الاف الحرفيين الناجحين تخرجوا منه منذ سنوات فلماذا نحارب مؤسسة تقدم كل هذه الخدمات للوطن بحجة مخجلة وهي ان \الحلاق ليس لديه توقيع امريكي\ على كل حال بعد فتح جامعة المأمون بالقامشلي توقعت كل هذه المشاكل للرجل لانالبعض لايريد لهذه الحافظة التقدم وماحدث لشركة روج السياحية وتوقيفها معروف لابناء المحافظة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *