نص هيك و نص هيك !

بثّت قناة شدا الفضائية الإنشادية اليوم آخر حلقات برنامجها “نص هيك و نص هيك” الذي يبدو أنه لقي رواجاً طيباً بين جمهور الإنشاد الإسلامي.
البرنامج أعدّ أساساً ليكون برنامجاً فكاهيا كوميدياً ساخراً ،، يعتمد أسلوب استفزاز الضيف لرسم ضحكات مشاهديه ،، و هذا الأسلوب من حيث المبدأ لا غبار عليه ، إذ قد يستخدمه الإعلام السياسي في برامجه الجادة ، و لا ضير في ذلك.
و ربما دار في ذهن القائمين على القناة أو البرنامج أنّه من المهم لقناة إنشادية “دعوية” أن تساهم في صناعة الكوميديا الساخرة لجذب مشاهدين جدد إلى دائرة جمهور الفن الهادف ، و هذه فكرة طيبة أيضاً من حيث المبدأ .
لكن برأيي أن الإبداع في مثل هذه الحالة هو صناعة الأنشودة الساخرة لا الدردشة الساخرة ، فشدا هي قناة إنشادية متخصصة كما تُعرّف نفسها ، و كان مناسباً ابتداع فكرة إنشادية ساخرة بدل اللقاءات الساخرة مع منشدين للتو ظهروا على الشاشات.
الأمر المسيء في حلقات برنامج “نص هيك و نص هيك” هو تحوّل أسلوب البرنامج من الاستفزاز و هو الأسلوب المقبول نوعاً ما إلى أسلوب الوقاحة و هو المنبوذ ، حتى إنّ بعض المنشدين بدا و كأنه “مراهق درويش” يأكل القط عشاه ،، فمن يركع على رجليه إلى الأرض و من يقف خلف الكرسي على أنه سجين و هذا يرقص و ذاك يعكس معاني الكلمات فكلمة بشوش تعني زعلان ،، لستُ أدري ؛ هل يعقل أن ينزل المنشدون إلى هذا المستوى ؟!.. ألم يسبق لهم أن شاهدوا لقاءات أخرى مع فنانين و مشاهير آخرين؟؟!..
التجربة الإنشادية الفضائية عمرها لا يتعدى ثلاث سنوات ، لم نكن نشاهد فيديو كليب على التلفزيونات ، و المنشدون ما زالوا غير مشهورين بما فيه الكفاية ، و الفن الإنشادي ليس متمكناً في ذهنية الجمهور بالحد الذي يسمح بعرضهم بطريقة سلبية كالتي ظهروا فيها في هذا البرنامج !!..
هناك عدة منشدين أعرفهم لأول مرة بمشاركتهم في هذا البرنامج ،، ظهروا كالمهابيل ، هل هذه هي الصورة التي يرغب معدو البرنامج أن يطبعوها في أذهان مشاهديهم؟؟
المنشد ليس مغنياً عاديّاً ،، هو داعية إلى الله ،، و يحمل همّ الدعوة إلى الله ،، و قبيح جداً أن تُستغل طيبتهم ، بل إننا في بعض الأحيان شعرنا و كأنهم غُرر بهم ،، و أعجبني جداً حزم المنشد اليمنى عبد القادر قوزع في حلقته بهذا الخصوص ،، بخلاف بعض المنشدين ممن “أُهين” داخل البرنامج و عرضت إهانته و كأن شيئاً لم يكن ،، أليس غريباً يا جماعة ؟!..
المطلوب من شدا الآن هو : تمكين صورة الإنشاد و المنشدين في أذهان الجمهور ، و تأكيد وجود الفن الهادف كفن أصيل لا كفن بديل ،، بتصوري : هذا المطلب هو الأولوية الأساسية لدى قناة متخصصة بالإنشاد الإسلامي لأول مرة في الفضاءات الفنيّة ،، و لاحقا سيكون هنالك متسع من الوقت للكوميديا و السخرية ،،،

57 تعليق على ”نص هيك و نص هيك !

  1. برنامج رائع وأكثر من رائع

    بس عندي طلب …………… إذا سمحتو …

    أبغى رابط البرنامج لكل المنشدين الذين شاركو في البرنامج

    …….. وشكرا …

  2. مرحبا مجددا لكل من شارك في هذه المدونة……..
    استاذ محمد انت زودتها كثييييييير……..
    الموضوع من اولو لاخرو هو مجرد وضع المنشد تحت العدسة كي يراه المشاهد في جميع انفعالاته,,,,وعيب نحكي*قلة احترام *والله عيـــــــــــب
    بالعكس هو كثير غير الفكرة لدا المعظم انو عالم الانشاد جامد وانو المنشدين متعصبين
    واثبتلهم انو في الكثير من الانفعالات بس كل اشي بوقتو حلو
    (((((الإنسان العادي لايقبل هذه التصرفات فيكيف بحامل رسالة!!!,,)))))
    يعني قصدك انو هم هيك شوهوا المعنى الاساسي للفن الهادف الاسلامي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    لا ما اعتقد بالعكس هم وضحوا للناس كثير من الافكار الايجابية عن الانشاد………..
    سلاااااااااااااام

  3. اول نقدة
    قناة شدا ذاهر عليها نقص في الميزانية حيث برامجها لا ترتفع للذوق المشاهد و حتى المشاهد للاغاني لوجلس امام القناة سييتعجب من هائلاء ولا يلقي لها بال فضلا عن البرامج البدائيه خلاص البرامج صارت تشبه بعد, لقا خاص, ليله
    فضلا عن البرامج المكررة والوعد على برامج لا نشوفها فضلا على عدم وجود موقع
    الكل لاحض القناة في انهباد في المستوى وسمعت قناة المجد والاستوديو المتخلف الذي بصراحة كرهناه وفضلا عن جرح مشاعر المنشدين كيف تريدنا ان نتعرف على المنشدين اذا هدفكم الاولى استفزاز المنشد ووضع هم في قفص الاتهام
    البرامج متخلفة لا تجذب لا تشوق لا تفيد سمعتم لا تفيد
    الانشاد فن راقي وقناة شدا تجرح شخصيت الانشاد
    لا نشاهد قناة 4shbabtv لانها تفعل الاسوء
    فناتنا شدا عندها مبادء او اصول حقيقي لنشيد ندلب القناة ان تبدء بداية حقيقي وتقوم بواجب اذهر النشيد على شخصيتها وبلاش تركيز على الاشخاص وتجريحهم الصوت والرسالة

  4. السلام عليكم ولارحمة الله وبركاته
    الآن ما رأيكم بنص هيك ونص هيك الجزء الثاني ؟؟؟؟؟؟؟

  5. اخوني اخواتي لماذا الكلام الجارح والمئذي
    اعدو فرسه للقناة لا يمكن ان يولد الطفل ويصبح كبير في يوم وليله ,اول الغيث بالقدره.

أضف تعليقاً