من بيروت : تقبل الله طاعتكم !

10 تعليقات على ”من بيروت : تقبل الله طاعتكم !

  1. بالتوفيق يا أحمد

    يا ريت لما تخلص ترجع للتدوين بقوة و مواضيع حلوة

    ما اخر أخبار شارع الملك فيصل

  2. بالتوفيق أخي أحمد ، ارجو أن تقضي وقتا جميلا في بيروت …. صحيح أن الغربة صعبة يا أحمد لكن هذا هو حال طالب العلم لا بد أن يصبر … و تقبل الله طاعتك أيضا .

  3. cold0zero: سيكون أخي أحمد إن شاء الله ، و عن مشروع الملك فيصل فقد استطاعت قوى الخير من أمثال رزان زيتونة و أخواتها أن تأجل الموضوع ، و لست أدري ما الذي حصل بعد .. أسأل الله أن يكون قد انتهى على خير .. سأعود له لاحقا إن شاء الله بتفصيل ممل .. أحسن الله إليك !

    هارون : و الله يا خيي كرهان حالي و حال اللي معي .. تصور إنو ما فيه مي للشرب ، و حتى للاغتسال ، لأنو المي هون بمصاري .. و الشوب أضرب من بانياس بميت مرة … كل لحسة مي للشرب حقها قنطار و لحق و ما تلحق .. و يزيد البلا إنو الكهرباء مقطوعة من المغرب حتى 12 ليلا غير أوقات النهار .. و أنا بيني و بينك رسبان لا محالة .. فليبلغ الشاهد منكم الغائب !!!..
    الله يرعاكم ..

  4. مركز تحميل : شكرا لك سيدي ..
    cold0zero: لم أكن أعلم أنك عدت للتدوين يا رجل .. مبروك .. سيكون لنا جلسة إذن ..

  5. يابني اصبر واحتسب وتوكل على الله …
    ولن انساك من الدعاء …
    في رعاية الله وحفظه…
    تقبل الله طاعتك… ام احمد

  6. كل عام وأنت بخير !

    لست أدري من منا تغيب عن الآخر؟

    عموما، من طوّل الغيبات جاب الغنايم، وأنا أحضرت لك مدونتي الأخرى “فنجان شاي” http://www.finjanshai.maktoobblog.com
    فماذا لديك لي؟!

    وبما أنك أنهيت اختباراتك أمس، آمل أن تهنأ الآن بصيامك وفطورك وبالك مرتاح، ربما مع الأهل.. والأحباب.

    رمضان كريم. وعيد سعيد – مقدما.

  7. ماما : نورّتي يا ستّ الحبايب :)
    أبو سعد : الله يبارك فيه يا أخي ، و يتقبل منّا و منك !.
    ابن بطوطة:وأنت بخير يا سيدي ، أرسلتُ لك بريدياً ..
    و قد اطلعتُ على فناجين شايك و ما زلت أمضي وقتي في شربها بعد الإفطار كما أخبرتك :) .. لديّ لك ما تحب و أكثر .. فاهنىء !

    رمضان مبارك للجميع !

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *