السنة السابعة، وذكريات سنة مضت

10 تعليقات على ”السنة السابعة، وذكريات سنة مضت

  1. اخي العزيز ابا الخير
    الله يحميكم ويعجل النصر ان شاء الله
    المدونة بنهاية السنة السادسة تتحول الى مرجع عن الحراك الشبابي السوري
    هي خير شاهد على ان ما يقوله المجرم عن حاجة سوريا الى سنوات طويلة كي تصبح قابلة للتحول الديمقراطي هو غباء واستغباء للاخرين
    شعب فيه امثالك، وامثال الابطال الذين يطالبون بحقوقهم بسلمية وذكاء تقني يندر مثيله يستحق هذا الشعب ان يحكم نفسه ويختار رئيسه ويبني مستقبله بنفسه
    من افضال الثورة السورية علينا ان عرفتنا بك
    حماك الله ووفقك

  2. الله يعطيك العافية اخي احمد … سررت بقراءة السطور التي خطتها اناملك .. وأتمنى أن التقي بك قريبا ونحتفل سويا بعيد الحرية الذي نحلم به كل يوم أن يكون قريب .. وان شاء الله بات قريبا … دمت بحفظ الله ورعايته

  3. اول شي تحية الك أخي احمد

    والله يحفظك من النظام المجرم هاد ….

    بصراحة مع اني مدرك وضعك الصعب هلأ … بس بتمنى بس يصير وضعك أحسن … انه دائما نشوف شي جديد على المدونة …
    بس هلأ أهم شي سلامتك

    وكل عام ونتو بخير … والمدونة للأفضل ان شاء الله

  4. أكرمك الله صديقي أحمد، وبارك ربي في أيامك، أنا المحظوظ حقاً بإهدائك القيّم، ولن ننساكم يا أهل شامنا الميمون من الدعاء دائماً.
    أعمار مديدة لك على طاعته، ولمدونتك العامرة على كلمة الحق، وصدح الكلمة.
    في حفظ الله ورعايته.

أضف تعليقاً