أبشروا و أمّلوا خيراً ..

15 تعليق على ”أبشروا و أمّلوا خيراً ..

  1. أحمد : و أنت و من تحب بخير إن شاء الله.
    ؟؟؟؟؟؟ : سلامٌ لك ، و أنت بخير و مسرة دائمة بإذن الله ، لكن هل اسمك عورة حتى تستبدله بعلامة الاستفهام ؟

  2. اسمي أبدا مو عورة
    بس في سبب كان بيمنعني حتى أدخل عالموقع
    منيح هيك الاسم
    سلاماتي

  3. الزهرة البيضاء : هيك أوجه من الــ ؟؟؟؟؟؟؟ .. مو ؟
    عموماً أنا بعرف مين حضرتك ، و إنت بتشرفي المدونة .. عمورة ما سمعنا أخباره من زمان .. سلميلنا عليه و على الباقيات الصالحات !
    إن شاء الله يكون مانع دخولك للموقع خير ..

  4. كل عام وأنت بألف خير أخي أحمد، أرجو أن تقبلها مني ولو متأخرة قليلاً.
    أسأل الله أن يتقبل منا ومنكم الصيام والقيام وصالح أعمالنا
    اللهم آمين.

    اخوك أبو البواسل

  5. أبو البواسل : و أنت و عائلتك و من تحب بخير و ود يا أستاذنا .. ما أدراك ، ربما لو كانت متأخرة .. كانت منك أجمل !

  6. السلام عليكم
    والله يا أحمد
    من زمان حابة ئلك عن عمر
    الحمد لله أتم حفظ القرآن وعملناله حفلة في الجامع
    وطبعا بعد الامتحان في الجامع ربح عمرة
    وان شاء الله ان شاء الله بدو يبدأ عن قريب بالإجازة
    انت بس ادعيلو

    سلامات

  7. أظن هكذا وبكل تأكيد سأكون الاخيرة بالفعل
    لكن أتعلم يا أحمد ..
    آخر تهنئة لا تقل جمالاً عن أول تهنئة
    فلأكن آخر من يقول لك ولكل الأخوة المارين هنا …
    كل عام وأنتم بخير
    وإلى الله أقرب
    هدوء صاخب

  8. الزهرة البيضاء : حفظ القرآن كاملاً ؟
    لو صحّ فله مني هدية قريباً إن شاء الله .. ربي يمن عليه و علينا بالتوفيق ..
    هدوء : هل أنت واثقة أنك الأخيرة ؟
    لعل أحدهم رغب في مشاكستك و أضاف معايدة بعد تعليقك؟
    و أنتِ بخير و إلى الله أقرب .. و أشكركِ جدا !

  9. له له يا أحمد رح تخلينا نزعل منك
    القرآن كاملا لكن نصه
    ادعيلو الله يوفقو بكلشي عميفكر فيه
    سلام

  10. صباح الخير

    ( لعل أحدهم رغب في مشاكستك و أضاف معايدة بعد تعليقك؟ )
    نعم أنا واثقة ..
    فلا أظن أنّ هناك أحداً متأخراً مثلي : )
    وإنْ كان ..
    فمرحباً بمساكشة الأخوة : )
    كل عام وهو .. والجميع بخير .

  11. الزهرة البيضاء : العمه ، لطش المشيخة مني هالعفشوك .. أنا بفرجيكي فيه :D
    الله يباركه و يوفقه .. و يهنيه يا رب !
    هدوء : أنتِ مرحب بك دائماً يا هدوء !

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *