باب الحارة المهجورة

12 تعليق على ”باب الحارة المهجورة

  1. أهلاً أحمد..

    أولاً كل عام وأنت بخير عزيزي وعيدك سعيد إن شاء الله..

    كلامك لامس شيئاً في داخلي..
    أحسست بحرقة كلماتك خصوصاً عندما تحدثت عن دمشق القديمة..
    ولا أقول إلا ” لنا ولكم الله “..
    جداً سعدت بزيارة مدونتك..

    وأعدك بأن لاتكون الأخيرة :)

  2. محمد: وأنت بخير أخي الفاضل !
    مسرور أكثر بزيارتك.. وأسرّ بها دائما .. أحسن الله إليك !..
    هارون : بعضٌ مما عندكم عمي أبو الهرّ ..

  3. انا مستغرب حقا
    ماهذه الطائفيه المقيته في مدونتك عندما عرجت على مسجد السيده رقيه

  4. استغرب ما شئتَ أن تستغرب يا صديقي .. أليس طائفيا أن يصير المسجد السنيّ مزاراً شيعيا ؟
    أم أنك تنظر بعين عوراء ؟

  5. السلام عليكم:

    أسأل الله أن يعيد علينا باقي الأعياد و بلاد المسلمين و المسلمين جميعهم بخير
    و يحميهم من شر أعدائهم

    أشكرك أخي المبدع أحمد على كلماتك التي اقشعر لها بدني فهي أمور تهمني جدا
    و تؤلمني كفتاة مسلمة و سورية ,اللهم رد كيد الأعداء في نحرهم …اللهم آمين

    قواك الله و حماك و بارك بك

    طمئنا ماذا حدث لإخوتك فيما بعد

  6. هلاء هذا الهم اذا كان مسجد السيده رقيه شيعي و لا سني
    المسجد الأقصى صار يهودي

  7. ابنة الاسلام : الله يبارك فيك و يكرمك .. عن إخوتي موعودون أن يُفكّ قيدهم بأقصى حدّ يوم الخميس .. بعد غد إن شاء الله تعالى .. دعواتكم !

    dffc : يا شافي !

  8. كان مسجد السيدة رقية مسجداً سُنيّا ، و كان يؤمه و يخطب فيه فضيلة العلامة الشيخ أديب الكلاس – مدّ الله في عمره مع العافية – لكنه اليوم مسجد و حوزة شيعية يتسع و يزداد حجمه كل عام ليبارز مسجد بني أميّة الكبير ؟!..
    و هكذا تستمر رحلة هجرة -أو تهجير- أهل دمشق القديمة الأصلاء ، و يُستبدلون بأراكيل و شِيَش و أكلات شرقية و غربية و صينية !!..
    و يُستبدلون بأشخاص جدد ، لا تنتمي هيئاتهم و ثقافتهم إلى هيئة و ثقافة أهل دمشق القديمة ..

    بدوووون تعليـــق !!

    وباقي الكلااام واااقع لكن (ما باليد حيلة) !!

    بارك الله بك *أحمد* وأدام إبدااعك :)

  9. يُستبدلون بأشخاص جدد ، لا تنتمي هيئاتهم و ثقافتهم إلى هيئة و ثقافة أهل دمشق القديمة ..

    كلام يدمي القلب العربي… حيث يجري تشييع سوريا شيئا فشيئا…حسبنا الله

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *