و لكنّ طارق لا بواكي له !

لتصفحه مواقع انترنت ، طارق مازال في معتقلا في فرع فلسطين بدمشق !!!!!….
لمن لا يعرف :
طارق عمر بياسي ، مواليد 84، يعمل في محله في بيع أجهزة الكمبيوتر و صيانتها الكائن في مدينة بانياس الساحلية.
والده الطبيب عمر بياسي ، سجن ايّام الأحداث بلا تهمة سوى العبارات العريضة التي سجن بها آلاف الأبراياء و هجّر عشرات الآلاف ..
لم يكن الدكتور عمر منظما في جماعة الإخوان و لا أحسبه مقتنعا بأفكارهم حتى يومنا هذا ..
عن تهمة طارق فهي تصفحه و مشاركته في مواقع “مشبوهة” و ينظر لها بعين الريبة من قبل الأمن ، و هذه المواقع على الأغلب هي موقع أنا مسلم و موقع آخر شبيه به.
لدى طارق مدونة شخصية عنوانها : مدونة أبو عمر الزحلي.(نسبة لزحل)
طارق شاب انعزالي عموماً ، بسيط و ليس له بالأمور السياسية من قريب أو بعيد ، و هو يقينا ليس “خداميا” و لا من أزلام هالابن الحرام خدام كما يحلو للبعض ، و هو ليس إخونجيا ، أصلا لا يوجد في سوريا شيء اسمه إخوان ، و هو ليس قاعديا و لا سلفيا ، و لا يفهم من ميله الفطري نحو الحماسيات إلى كونه متطرف الفكر أو مغالي …
طوال حياته بيمشي الحيط الحيط و بيقول يا رب السترة .. هكذا أعرفه !…
تثير طارق مشاهد تساقط الفئران الأمريكية و الصهيونية و أعوانها تماما كأي واحد فينا ،، يميز بين ما هو جهاد مطلوب و واجب ، و بين ما هو إجرام عندما يتوجه السلاح نحو إخواننا كما حدث في الرياض و المغرب و الجزائر و الأدرن و غيرها… تماما كما هي الأحكام الشرعية التي نؤمن بها !..
و بخصوص النظام في سوريا فلست أحسب أنه مطلوب منه أن يكون مدهوشا من عدالة النظام و نزاهة القضاء إذا علمنا أنه عاش يتميا 20 عاما لكون والده كل تلك الفترة في سجون تدمر سيئة الصيت !!.
على أن القناعة العامة لدى طارق و غير طارق أنه ما دام الكل علينا فنحنا مع بعض !
يعاني طارق من أمراض صدرية و رؤوية ، و يأخذ أدوية بشكل دوري ..
يستحق طارق أن ينظر لقضيته بعين الاهتمام و المتابعة من قبل المدونين و رواد المنتيدات و نشطاء حقوق الإنسان من باب الزمالة العامة ، و الإخوة البشرية ، و الحالة الإنسانية الصرفة حتّى …
و يا سيّدي الرئيس: تداركنا … تدارك وحدتنا الوطنية التي لا تمل في أحاديثك و خطاباتك تذكّر و تفاخر بها .. تداركنا يا سيادة الرئيس!..

19 تعليق على ”و لكنّ طارق لا بواكي له !

  1. عائشة ،مرحبا بك سيدتي !
    أنا أيضا مشتاق و أيضا مقصر ، و لكن الامتحانات حالت بين التواصل مع المدونات و سيبقى الأمر لفترة ليست بالقليلة مع الأسف !
    ممتن لمرورك !

  2. دعواتي لك بالفرج و الخير و الحياة الهانئة السعيدة يا زميل الدراسة يا أيها الشاب الخلوق الذي يستحق كل ما هو خير يا طارق …. صبرا فما بعد الصبر إلا الفرج
    لا أدري ما أقول و كأنها أكبر صدمة في حياتي

    اللهم فك أسر المأسورين من أخواننا المسلمين المظلومين ….آمين يا رب العالمين

    أشكرك أخي أحمد على إهتمامك بكل ما هو مهم و حماك الله أنت و كل الأخيار

  3. اخى احمد هذه اول مرة اتطلع الى المدونات
    واتمنى منالله ان يفك اسر اخينا طارق
    اتمنى من الله لكم ولنا التوفيق
    السلام عليكمورحمة الله وبركاتة

  4. تنادي الرئيس يا أحمد ؟؟
    أي رئيس هذا يا أحمد ؟؟
    أتقصد صاحب الفخامة ؟؟
    صاحب المزرعة ؟؟
    أنسيت أننا غنم في قطيع سيادته.. يا أحمد ؟؟
    و متى كان للقطيع صوت يخاطب به جلالته ؟؟
    و هو في برجه المشيد من جماجم الملايين..
    إنه بالكاد يسمع..
    فصوت طحن العظام قد أصمه..
    لا تتعب نفسك ..
    لقد أسمعت لو ناديت حيا …
    لكن لا حياة لمن “ينادي”..
    فحياتك ملك فخامته ..
    أونسيت ذلك يا أحمد …؟؟

    اللهم فرج عن عبدك طارق ..
    اللهم حل بينه و بين الظالمين ..

أضف تعليقاً