و أخيراً : الأسير السوري عطا فرحات حراً طليقاً

7 تعليقات على ”و أخيراً : الأسير السوري عطا فرحات حراً طليقاً

  1. السلام عليكم و رحمة الله

    الحمد لله على سلامته و عودة بطلنا السوري عطا إلى الحرية من جديد.

    اشتقنالك أخ أحمد ، إن شاء الله أمورك بخير .

  2. محمد : أهلاً و مرحباً أخي محمد ، عليكِ السلام و الإكرام !
    أنا بخير و نعمة بحمد الله ، ماذا عنك ؟
    أقل من شهر أنهي حياة اللون الواحد .. و أكون بكليتي معكم بإذن الله .. أشكرك !

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *