و أخيراً : الأسير السوري عطا فرحات حراً طليقاً

» سجل لديك هذا التاريخ 2-8-2010 ، و احتفل !
» اليوم كسر قيد الأسير السوري ، الصحفي و المناضل الجولاني عطا فرحات بعد ثلاث سنوات قضاها في سجون الاحتلال الإسرائيلي بأشرف تهمة : التخابر مع “العدو” سوريا.
» حقاً ، اليوم يومٌ للفرح ، فلنفرح .. نمهد لفرحنا الأكبر .. نفرح لحرية الجولان القريبة بعون الله.

عطا فرحات حراً طليقاً

» مشاهد من احتفالات الجولانيين بعودة عطا في موقع بانياس.

7 تعليقات على ”و أخيراً : الأسير السوري عطا فرحات حراً طليقاً

  1. السلام عليكم و رحمة الله

    الحمد لله على سلامته و عودة بطلنا السوري عطا إلى الحرية من جديد.

    اشتقنالك أخ أحمد ، إن شاء الله أمورك بخير .

  2. محمد : أهلاً و مرحباً أخي محمد ، عليكِ السلام و الإكرام !
    أنا بخير و نعمة بحمد الله ، ماذا عنك ؟
    أقل من شهر أنهي حياة اللون الواحد .. و أكون بكليتي معكم بإذن الله .. أشكرك !

أضف تعليقاً