كُتِبَ تحتَ تَصنيف : في الدين والحياة | بتاريخ : 06 يناير 2007 | 48 تعليقاً

العادة السرية باطمئنان !..

العادة التي تشغل بالَ 90-95% من شباب هذا العالم على ذمة الإحصائيات المنشورة ، يزيد من أرقها على الذكور و الإناث اشاعات تُنشر عن أضرارها المخيفة عضوية و نفسية، و بينما يعيث الإعلام العربي و الغربي فسادا و نشرا للتحلل و الفساد الأخلاقي الذي لا نتهي ، يبقى على المراهق أو المراهقة أن يلجىء إلى ممارسة هذه العادة عله يطفىء تلك النار المشتعله في كيانه ، و ليس عليه إلا أن يستشعر بعدها بخيبة أمله بنفسه ، و استحقاره لفعلته ، و تأنيب للضمير قد يطول !!
تأنيب الضمير و الإدمان هو أخطر نتائج العادة السرية.

أما تأنيب الضمير فهو ناتج أصلا من أمرين اثنين :
- معلومات هذا المراهق أن ما يفعله ضار جداً بصحته من الناحية العضوية و النفسية ، لدرجة شعوره أنه ربما لن يقدر على الجماع عندما يتزوج بسبب هذه العادة !!
- و لعلمه أيضاً أن الاستمناء ( وهو الاسم الفقهي للعادة السرية) محرم مطلقا في الدين.

آراء متشددة، وأخرى أكثر اعتدالاً :
بحثتُ لدى أهل الطب عن رأيهم، فوجدتُ أن فيهم من جعلها أسُّ البلاء و أصل العلل ، تماماً كما يُشاع و ربما أكثر، فالعادة السرية برأي هؤلاء هي المسببة لإحتقان أعضاء التناسل ، والارتباك، و ذبول الوجه و الهالة السوداء حول العين ، و انخساف الوجه، و النحافة و هبوط عام في الجسم ، و العصبية، و الكآبة، و زيادة الحساسية للبرودة، و التردد، و سرعة التنفس، و حبّ العزلة، و حرقة البول و احتباسه، و احتقان الأجفان، و عادة قضم الأظافر، و تعرّق الأيدي و الأرجل، و اختلال الهضم، و عدم القابلية للجماع ، و الصرع (حتى الصرع ؟؟) و شلل المجاذيب و حبّ النفس و نورستانيا (ما بعرف شو معناها)و التعاظم الكاذب و عدم الاكتراث أو المبالاة في الجنس الآخر. (ترى يا إخوان نسخ لصق ، الله الوكيل ما في شي من عندي).

يقابل هذا الرأي الطبي المتشدد رأي آخر أكثر اعتدالا و توازناً ، فهو وإن كان لا يحبذ ممارسة هذه العادة ؛ إلا أنه أيضا لا يرى لها أي نتائج سلبية تذكر إلا في حالة الإفراط فيها ، و الإكثار من ممارستها ، بحيث يصبح مدمنا عليه أو في طريق الإمان …
الدكتور محمد هيثم الخياط من الأطباء العرب في حلقة خاصة عن العادة السريّة ضمن برنامج بلا حدود على فضائية الجزيرة قال بخصوص العادة السرية :

“إن العادة السرية من الناحية الطبية ليس فيها ضرر، وينبغي أن لا نحدث مثل هذا الشعور عند أطفالنا، فبذلك نحدث لديهم عقدًا نفسية لا داعي لإحداثها. الإفراط في العادة السرية كالإفراط في المناسبات الجنسية العادية، لو أفرط الزوجان في مناسبات جنسية لا يصابان بشيء على الإطلاق، ونفس الشيء بالنسبة للعادة السرية”

و يقول أيضا في نفس الحلقة :

“الضرر الرئيسي هو ما يحيط بها من أوهام وأباطيل وخرافات تجعل الإنسان يحار بين الدوافع الشديدة لديه لممارسة العادة السرية وبين ما يحاط بها ما يحيط بها من تهاويل، وبذلك يصاب بنوع من الأزمة النفسية بين ما يسمع أنه ينبغي أن يفعله وبين ما يجد دافعًا لديه لفعله، هذا هو الضرر الرئيسي للعادة السرية، من الناحية الطبية.. لا ضرر من العادة السرية إطلاقًا”..

و هذا هو أيضا رأي الدكتور (بنيامين سبوك) في كتابة الرائع (مشاكل الآباء في تربية الأبناء) فهو يقول :

” و عادة تستمر (العادة السرية) مع الشباب و تكون مشكلة تؤرق ضميرهم ، لأن هناك إشاعات كثيرة تنتشر عن أضرارها ، و هي إشاعات ليس لها أي سند من الصحة إلا في حالة الإفراط الشديد”.

إذن ينبغي أن نفهم هنا أن خطر هذه العادة هو بالإفراط فيها لا بمجرد ممارستها ، و هذا الرأي المعتدل يلتقي مع الرأي الديني بالمناسبة ، إذ تقول القاعدة الفقهية في هذه المسألة : ( تجوز العادة السرية دفعاً للشهوة ، و تحرُم لاستجلابها ). أحسبها قاعدة ذهبية مطمئنة و حلأً وسطاً في هذا الباب !!
و تأصيل هذه القاعدة جاء بناء على أنه لم يأت أي نص شرعي صريح بحرمة هذه العادة ، و العبارة المشهورة بين المراهقين : (ناكح يده ملعون) ليس حديثا نبوياً و لا تصح نسبته إلى رسول الله صلى الله عليه و سلم، إلا أنها تحرم – بحسب رأي من يحرمها – لوجود ضررها ، للحديث الصحيح :”لا ضرر و لا ضرار” ، و ضرر هذه العادة يكون في الإفراط فيها كما قال الدكتور سبوك و هو العالم المتخصص !
و عليه فعندما يكون المراهق بحالة التوتر النفسي الناشئ عن النزعة للتعبير الجنسي ، و لعدم قدرته على إشباعها بالطريقة السليمة يجوز له ممارسة العادة السرية ، أحسن ما يطق و تطلع روحه !.
أما عن الحل الذي يقدمه الدكتور سبوك فيقول فيه :

” وقد يحاول المراهق الجريء الذي يحب الوضوح أن يسأل : هل العادة السرية خطأ أو ذنب كبير؟
و جدير بكل والد أن يجيب على أساس معتقداته الدينية و الأخلاقية ، و وجهة نظره شخصية ، هذا طبعا إذا كان بين الأب و الابن علاقة صريحة أمينة لا خجل فيها و لا خداع ، لكن حتى عندما يجيب الأب :لا. إنها ليست ذنبا و لا خطأ (إن هذا الجواب لن يجعل المراهق صاحب
المثل العليا أن يحسّ براحة تامة و طمأنينة كاملة لهذه العادة. و أنا أعتقد أنه من الخطأ أن يقول الأب أن (العادة السرية) ليست ضارة بل لا بد أن يضع تحفظا واضحا هو : إذا لم يمارسها الإنسان كثيراً أو يفرط فيها ..” .

انتهى كلام دكتور سبوك و طبعا يحل محل الأب المدرس أو الصديق الواعي أو الأخ الأكبر.
لاحظ إذن أن الدكتور سبوك و الدكتور الخياط مصرّان على أنّ هذه العادة ضررها في الإفراط فيها فقط ، و علاج هذه العادة برأيهما أن يعي من يمارس هذه العادة أن ضررها يكمن في الإكثار من ممارستها.
و لو أردنا الآن أن نوفق بين رأي الطب و حكم الشرع الحنيف يكون علينا أن نقول : مارس هذه العادة فقط عند حالة الهيجان الجنسي ، لا تجعلها خير جليس في الزمان ، إذ ليس لك أية مصلحة أو فائدة في الإدمان عليها …
و ربما أسهل طريقة للتخلص من الإدمان عليها لمن أبتلي بإدمانها ؛ هو أن يدرّب نفسه على التقليل منها إلى الحد الذي ذكرنا، فلا يمارسها إلا عندما تشتعل الشهوة في كيانه بغير افتعال مقصود.
و بالمناسبة ، فكما وُجِد عند أهل الطب من جعل من العادة السرية “شيطانا أكبر” ، هناك من علماء الدين من هول فيها أيضاً، حتى إن أحد الدعاة ألف كتابا سماه “الانتصار على العادة السرية” ، (يعني العادة السرية ابتقرب اسرائيل و إنت ما ابتعرف يا منظوم) ، لكن الحقيقة أن التحريم في الشرع في هذه المسألة تابع للرأي الطبي ، تماما كالتدخين.
إذن اتفقنا على أن العادة السرية ينبغي ان لا تورّث لدى من يمارسها أي تأنيب ضمير لأنه لا يمارسها إلا عند ضرورة تستدعي ذلك ، و عند وجود هذه الضرورة فلا توجد أضرار مستقبلية تذكر ، و لا يوجد مانع شرعي.

لكن مع ذلك، ما الطريقة للتخص أو التخفيف من هذه العادة ؟
من وسائل التخلص أو طرق “الانتصار” على هذه العادة و التي رأيتها عملية مفيدة يمكن الاستفادة منها فعلا :
- الدعاء ، لا تندهش ، حقيقة الدعاء دواء كل مرض ، حتى الحالات المستعصية ، علاج حتى السرطان و الإيدز و العقم ، أنا أؤمن بهذا ، و أدعوك لتكون مؤمناً بهذا ، ثم الدعاء ليس كلام مشايخ ، الدعاء أمر إلهيّ و وصية نبيّ ، و الحق أنه دواء عملي كأجدر ما تكون عليه التجربة.
- اجعل بدل هذه العادة السيئة عادة أخرى ، هذا من الأشياء المهمة و العملية جدا ، لكن اختر عادة لا يمكن الإدمان عليها ، أذكر أن قريبا لي عندما رغب بالتخلص من عادة التدخين ، صار يأكل المكسرات و الموالح طوال الوقت .. (طبعا صار عنده كرش) ، و قد ساعدته الفكرة
للتخلص من التدخين.. و الموالح لم تخلق لديه ادمانا عليها.
حاول أن تجد لكل مثير يشعل الشهوة في كيانك بديلا عنه ، فالأغاني السافرة استبدلها بأغاني إسلامية أو غير مثيرة ، و من فضل الله هناك نهضة في باب الفن الإسلامي و الملتزم فيمكنك أن تجد البديل الماتع فيها مما يهذب النفس و يطمئن الروح و أيضاً .. يفرفشك !
- اشغل وقتك بالخير ، أو ربما بأي شيء مباح لا يضر ، رياضة ، بناء مواقع ، تصميم فلاشات ، أكل بطاطا .. أي شيء. المهم أبعد عنك الفراغ تماما …
- كانوا يقولون لمن يرغب بالتغيير : “غيّر حلاّسك و جلاّسك” ، و هذا منطقي جداً ، يعني من أهمّ ما يساعدك لتغيير نفسك أن تهيء جوّك لذلك .. جوك في البيت استبدله إلى أفضل .. لا تعكف على روتانا و ميلودي طوال وقتك .. أخلقُ مسلم هذا بربك؟..
لا بدّ أن تبعد عنك المثيرات و ما يهيء لك جو الإثارة …
- تجنب العزلة السلبية.
- مما قرأته عن المبتلين بهذه العادة أنهم أساسا أشخاص خمولين كسولين ، يا زلمة معقول أنت منهم ؟

عموماً : هذه حلول عامة غالبا ، يمكنك أن تغيّر الكثير من عاداتك السيئة بذات الطريقة ، مع بعض الفروقات ، المهم أن تكون لديك الإرادة الحقيقة للتغيير ، و القناعة بأن هذه العادة أو تلك هي مصيبة أو على الأقل لا يأتيك من نفع …
هذه إطلالة سريعة فقط لموضوع يخجل الكثيرون من الخوض فيه ، و يخجل القراء من قراءته ، لكنه يتصدر قائمة الأسئلة المكررة في كل مواقع الاستشارات الطبية و الشرعية بلا منازع !!

48 تعليقات على ”العادة السرية باطمئنان !..“

  1. bishop 13 مايو 2010 at 10:05 ص رابط التعليق

    شكرا جزيلللللللللللللللااااااااااااااا
    لقد أفدتني ربي يوفقك

    • سالم باحنشل 25 نوفمبر 2012 at 6:24 م رابط التعليق

      الحمد لله وكفى . وبعد شكري الجزيل لصاحب الموضوع الاصيل ف احب ان اغرد بهذه الكلمات
      انا شاب عمري 19 امارس العاده السريه بافراط واحب ان اقول انه وان لم تكن ذات طابع شرعي صريح التحريم فان ما يلازمها محرم فلا يمكن ان يمارسها شاب وهو يشاهد محاضرة وبالمقابل لابد ان يستلهم فكريا ( على الاقل ) ما يوصله الى قمة شهوته وذلك هو المحرم انا اعلم امها ليستى مفيده وفيها بعض الاض

  2. اميرة 20 مايو 2010 at 7:16 ص رابط التعليق

    اريد ان اعرف ليلة الدخلة يعرف زوجى انى قمت بالعادة السرية و لكن لم ينزل دم

  3. أحمد أبو الخير 20 مايو 2010 at 9:23 م رابط التعليق

    bishop : أهلا بك !
    أميرة : أهلاً بك ، أنصحك باستشارة طبيبة مختصة بعيداً عن شبكة الإنترنت .. هذه المقالة هي للتوعية العامة ، و لا يوجد بالقرب من هنا من يستطيع تقديم المشورة الأمينة لمثل حالتك .. أعتذر لذلك !

  4. رشا الحربي 7 أكتوبر 2010 at 4:03 ص رابط التعليق

    والله اضيفوا دكتورة روان اخصائية واستشارية نساء وتوليد ولها دراسات في غشاء البكارة ونصائح وارشادات لليلة الدخلة وعلمتني ان العادة السرية خطرة جدا وتمزق الغشاء والزوج يعرف انك تمارسي العادة والغشاء الممزق واضح ولو كنتي مارستي الجنس يعرف من اول وهلة ولها علاج يعيد غشاء البكارة ,وتقول البنت ما تقدر تكشف علي نفسها ولا تعرف الا بواسطة طبيبة متخصصة تعمل ترقيع وخياطة ولديها خلطة تعيد الغشاء ,تقول ممكن يحدث حمل من غير تمزق الغشاء بالممارسة السطحية صديقتي جربته وتزوجت وهذا ايميل الدكتورة umeslam@hot

  5. زكي الأخضر 26 أكتوبر 2010 at 12:35 ص رابط التعليق

    موضوع رائع بالفعل، ورأي معتدل بحق، وهي فعلا لا ضرر فيها، ويتم التخلص منها فورا بعد الزواج، ولا تؤثر ممارستها قبل الزواج بدون إفراط، على الحياة الجنسية الزوجية.

    لكن يجب دائما التوبة والاستغفار منها، فهي ليست مباحة في أصلها، بل هنا حالة ضرورة، كما لا يجوز تعدي الضرورة.

  6. مساعد 7 نوفمبر 2010 at 1:52 م رابط التعليق

    انا عندي افراط في العادة السرية ارجو مساعدتكم مع العلم انه ليس لدي اصحاب كثيرون ولاكن كان هناك احد تسبب لي في هاذا الشيء عندنما كان يريني مقاطع وافلام اباحية حتى ادمنت على رؤيتها وفعل العادة السرية بعد مشاهدتها لاستمتاعي بالجنس الذي رأيته اتمنى ان تجدو لي حلا وشكرا لكم

  7. نور 15 يناير 2011 at 12:01 م رابط التعليق

    السلام عليكم
    بصراحة رأي منطقي متوازن ومقنع بعض الشيئ
    وجدت في هذه التدوينة الكثير من الأمور التي كنت أبحث عنها كالاحصائيات وغيرها
    في بعض قراءتي وجدت أن العلماء يحرمونها انطلاقا من قوله تعالى: (والذين هم لفروجهم حافظون إلا على أزواجهم أو ماملكت أيمانهم فانهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فأولئك هم العادون)
    ويبقى اختلاف امتي رحمة
    نفع الله بك ياأحمد

  8. أحمد أبو الخير 16 يناير 2011 at 6:12 ص رابط التعليق

    زكي الأخضر : أشكرك، و ما تذكره مشار إليه فعلاً بالتدوينة.
    مساعد : لن تجد من يقدم لك مشورة أمينة على الإنترنت غالباً، اقترح عليك استشارة طبيب أخصائي نفسي.
    نور: أشكركِ، و نفع الله بكِ.

  9. الفيصل 12 فبراير 2011 at 5:57 م رابط التعليق

    خيو بخصوص هالقضية المصيرية أنا أرى أنها مكروه يدفع به كبيرة، بالذات لما الشب بدو يصبر ليصير عمرو 35 سنة.

    من مصائب هالمجتمع إنو بدل ما نلاقي حلول للمشكلة منقوم منخترع ترقيعات شكلية: إصبر، اشغل وقتك بالخير، الله يجزيك الخير لكن هادا مابيفيد، عزيزي اشباع الحاجة الجنسية أمر لايتم بدونه أي نضوج فكري أو تقدم، هل تستطيع حل معادلات رياضيات وانت صائم ل3 أيام؟؟؟

    لماذا علي أن أصبر 20 سنة إضافية من عمري كي أفرغ حاجة طبيعية مثلها كمثل الأكل أو التغوط, لست أدعو للفحشاء ولكني ضد التفحيش بسم العادات والأعراف في هذه القضية وضد سياسات ضبط النفس من طرف واحد.

    أخي جزاك الله كل خير على نصحك وإنما أحاورك لأدفع نفسي و الآخرين للتفكير خارك الصندوق كما يقولون. كل الود..

  10. أحمد أبو الخير 14 فبراير 2011 at 6:12 ص رابط التعليق

    الفيصل: أعتقد أنك لم تقرأ كل التدوينة، ولو كنتَ قرأتها كاملة لرأيت أن الرأي الذي تضيفه ليس بعيداً عن مضمون هذه التدوينة.

  11. Secret 16 مارس 2011 at 2:05 م رابط التعليق

    لديّ تعليق على مبدأ أن تقوم بهذه العملية عند حالة الهيجان الجنسيّ ..

    وجدت في نفسي أن أنصحك بهذه النقطة !! .. فأنت بكلمتك هذه أعطيت للشباب دافعا ً بفعلها .. وأنت لا تعرف بعد ذلك إن كانو سيدمنون على هذه العادة بعدها أم لا ..

    وحين سيدمنون عليها .. سيكون سببها المرّة الأولى ..

    أشكرك َ لطرحك للفكرة والنقاش فيها ..

    ورغم كل ذلك .. فحالة الشاب المسلم يجب أن تكون نفسه عفيفة لا ترضى بهكذا أفعال ..

    فحين يقوم بها مرة ! ، لن تستطيع أن تقول له لا تجرّبها فيما بعد مرة أخرى ..

    وددت حينها لو اتممت تحفيزك للشباب رغم أنه سيكون شيء مثالي بعض الشيء في عصرنا .. وأن تبقى شادّا ً على أيديهم ليتمسكو بمبادئهم أكثر ..

    فمن وجهة نظري من تنازل مرّة نفسياً ، لن نستطيع أن يضمن مرّة أخرى أنه لن يقوم بها مرة أخرى .. وتؤدي به للإدمان ..

    شكرا ً لك مرة أخرى

  12. osa 16 أبريل 2011 at 12:01 م رابط التعليق

    مقالة جيدة جداً

  13. سفيان الدوغان 29 نوفمبر 2011 at 3:34 م رابط التعليق

    يا أخي من قال أن ( تجوز العادة السرية دفعاً للشهوة ، و تحرُم لاستجلابها )

    تحرم العادة السرية في كل حال إلا عند خوف الإصابة بمرض وذلك لقوله تعالى ( والذين هم لفروجهم حافظون ) استدل العلماء بهذه الآية على حرمة العادة السرية أو الاستمناء وللمزيد ابحث في تفسير الآية في التفاسير وشكرا

  14. مناير 28 فبراير 2012 at 2:22 م رابط التعليق

    السلام عليكم

    انا اعارضك جدا في قولك انها ليست محرمه لانك لو بحثت جيد لوجدت ان جمهور العلماء افتو بتحريم العاده السريه
    لقول الله تعالى (وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ* إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ* فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ)سورة المؤمنون

    وكذلك الرسول صلى الله عليه وسلم فال (يا معشر الشباب ، من استطاع الباءة فليتزوج ، فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج ، ومن لم يستطع فعليه بالصوم ، فإنه له وجاء ) حديث صحيح رواه البخاري

    فالرسول اوجد الحل لهذه المشكله وهي الصيام ولو ان الحل العاده السريه لارشد لها الرسول

    والخير لنا في اتباع امر الرسول
    لقوله تعالى ( وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا(36) )سورة الاحزاب

    وهذا رابط للشيخ العثيمين على تحريمها
    http://www.youtube.com/watch?v=z4AP_Y0Lt2U

    وشكرا

  15. يعقوب العسيري 27 مارس 2012 at 4:48 م رابط التعليق

    العاده السريه محرمه

  16. يعقوب العسيري 27 مارس 2012 at 4:49 م رابط التعليق

    وش معنى الافراط

    • عابر سبيل 10 أغسطس 2012 at 8:48 م رابط التعليق

      اسمح لي بالرد عليك.. حسب ما قرأت في المقالات الأجنبية: المعدل الطبيعي للعادة السرية لدى الأشخاص الطبيعيين (2-4) مرات في الأسبوع ومازاد عن ذلك فهو إفراط.. وأن ممارستها بشكل يومي يعتبر إفراط خطير فما بالك بممارستها عدة مرات في اليوم

  17. بو محمد 17 أغسطس 2012 at 10:33 ص رابط التعليق

    حبيبي انا اشكرك على هذا الموضوع الجيد لكن عندي تعليق بسيط
    أنا شاب عمري ‏١٨‏ سنه يعني في قمة القوة الجنسية وحوالي كل هذا الاعلام المخل من قنوات اجنبية او حتا عربية والشباب يتداول بينهم المقاطع الجنسية الاباحية وحتا في القنوات العربية صرنا نشوف اشياء مخلة لكن الشباب في هذا العمر له توجهات جنسية كبيرة حتا ان كثير من الشباب لدرجه ما تتصورها وانا شخصيا تفاجأت منها ان الشذووذ الجنسي منتشر بشكل كبير جدا جدا جدا يعني آخرتنا نفس قوم لوط بالله عليك مجتمع شبابه يصب اهتماماته كلها على جنس ‏،انا ما ازكي نفسي انا مارست العادة السرية لفترات طويلة حتا ادمنت عليها حاولت باكثر من طريقه خففت منها بشكل كبير لكنها لا زالت موجودة ‏،‏ لكن لو جينا للمجتمع ككل مو الجميع راح يبحث عن حل ويحاط بالرعاية الجيدة الي انا حصلت عليها عشان كذا مافي الا حل واحد وهو اللي شرعه لنا الاسلام اللي هو الزواج يا شيخ ليش معقدين مسألة الزواج لهذا الحد اقسم بالله انه ستر للشباب والشابات وهذا اللي يبغوونه اهم ليش اخليهم يروحون للحرام والحلال موجود ‏

  18. نبيل العراقي 22 أغسطس 2012 at 10:29 ص رابط التعليق

    ليس العازبون فقط هم اللذين يلجأون للعادة السرية فأن بعض المتزوجين يمارسونها في حالة مرض أو هجر نسائهم أو أثناء أيام الدورة الشهرية للنساء والكارثة الكبرى بالنسبة للمتزوجين هي عدم فهم المجتمع لهذه الحالة وأنما يستثار الأشمئزاز ناحيتهم على عكس المراهقين والشباب فأنهم معذورون و كأن الرجل الذي يتزوج فأنما تزوج من الحور العين لاتمرض و لاتهجر و لاتفارق

  19. احمد 24 أغسطس 2012 at 3:02 م رابط التعليق

    طيب وبالنسبة للى بيعملها كل سنة او سنتين مرة واحدة
    وبيبقا غصب عنه لما الشهوة بتزيد عليه اوى ومابيبقاش عارف يعمل ايه

  20. أبوصهيب 29 أغسطس 2012 at 7:53 ص رابط التعليق

    الله يهدي البنات أو ينتقم منهم هم سبب مشاكلنا بلباسهم العاري المشؤم-
    لوتعود بناتنا للباس الحشمة فيكثر الخير لشوارعنا ونعيش السعادة .لكل شاب زوجة يعاشرها في ما أحل الله ولكل فتاة زوج يكن لهاالود و اللإحترام .
    من المستفيد من كل هدا أليس في الزنا حياة غير كريمةوفي الزواج العفة لنا و لأخواتنا.أين عقولكم الله يريد لكم حياة العز و أنتم تريدون الدل و المهانة

    –اللهم اجعل ثأرنا على من فتننا–

    لنا الحور العين أنشاء الله ولكم الجحيم في الدنيا و الأخرة -اللهم امين-
    …………..لكل من لم يقدر على تحصين نفسه في هدهالأجواءالفاسدة -الصبر-

  21. رنا 30 أغسطس 2012 at 4:58 ص رابط التعليق

    انا طبيبا نفسيه العاده السريه ليس لها اضرار انما الاكثار منها يؤثر على نفسية الشخص

  22. youssra 23 سبتمبر 2012 at 5:19 ص رابط التعليق

    ana kandirha kol nhar tlatat lmarat rah dart lia zro9ia f hadok lmanati9 lhassasa

    • youssra 24 سبتمبر 2012 at 9:04 م رابط التعليق

      momkin tkhlili n dial tel dialk hta ana kandirha kol nhar ila briti n3ytlk ondiroha bjoj ftel ok hbiba hanmrti dial tel 0644354886

  23. Hazem O AL-Hazmi 25 سبتمبر 2012 at 9:21 ص رابط التعليق

    عليكم بالرياضة ايها المرضى النفسيين ايها المتوحدين الرياضة ثم الرياضة ثم الرياضة

  24. المتفائل 27 سبتمبر 2012 at 4:42 ص رابط التعليق

    رأي الأطباء يختلف من طبيب لطبيب. في بعض الاطباء يرى ان العادة السرية لها بعض الأضرار من ادمان العادة السرية مثل احتقان البرستاتا والادمان عليها مع المشاهدة او التخيلات الجنسية اكثره خطورة وهذا رأي بعض اطباء النفس.. ولكل مدمن العادة يدرك هذي الحقيقة.. ولكن من ناحية انها ليس لها ضرر طبي فهذا رأي الطبيب الذي ذكرها وليس رأي الكل وليس رأيه ملزم على باقي الأطباء لان بعض الأطباء يرى انها لها بعض الأعراض … وفي بعض المتزوجين ما يزالون مدمنين على العادة السرية . وبعضهم استطاع التغلب عليها بعد الزواج.. ويقول بعض الأطباء النفس مكمن الخطورة في العادة السرية هي ما يصاحبها من خيلات وادمان المواقع الإباحية ويتطور الامر ان يريد المزيد من المشاهدات الإباحية لأثارته لان الادمان على الشي يطلب شي جديد لأثارته.. هذا بعض الاراء الطبية والنفسية.. والأفضل في المسائل الطيبة والنفسية سؤال أهل الأختصاص من اطباء واخصائيين نفسيين اما مجرد اخذ المعلومة من مصدر واحد فبرأي المتواضع لا يصح ..
    في الختام تعني كلمة مدمن العادة السرية هو الشخص الذي لا يستطيع الأنفكاك عنها ويزاولها بستمرار..

  25. سعيد م....ح 27 سبتمبر 2012 at 6:46 م رابط التعليق

    لاحول ولا قوة الابالله انالله وانا اليه راجعون (وما ابرئ نفسي ان النفس لامارة بالسوء الامن رحم ربي ) (وخلق الانسان ضعيفا )

    هاذا ما يمكن ان اقول واستغفر الله

  26. fawaz 30 سبتمبر 2012 at 10:14 م رابط التعليق

    السلام عليكم . انا كنت اعاني من مرض العاده السريه وكنت امارسها تقريبن بشكل يومي لي مدة سنه والان عمري ١٥ صارلي ١٦ يوم بلغت وانا لم ارا افلام اباحيه لمدة شهر ولم امارسها (( ولاكن كل ما انام اتحلم اتحلم بلجنس ولمن اقعد من النوم مرات القه يخرج ماء وليس الونه اصفر وكل اسبوع القى الونه اصفر وانا اكره العاده السريه وساعدني على كرها هو القران الكريم وقبل لا اتام لا افكر بلجنس )) فا كيف اعالج نفسي ارجوك رد علي والله ادعيلك وانا خجول اني اروح الطبيب وشكرا

    • أحمد أبو الخير 1 أكتوبر 2012 at 8:21 م رابط التعليق

      لا يوجد طبيب هنا أخي الحبيب، هذه مقالة عامة، قد ينفع بعض ما جاء فيها وقد لا ينفع.
      استشر الطبيب المختص في بلدتك.

  27. fawaz 30 سبتمبر 2012 at 10:16 م رابط التعليق

    ارجوك رد يادكتور ارجوووووووووووك

  28. الحومتين 3 أكتوبر 2012 at 4:55 م رابط التعليق

    الله يستر على عباده عليكم بالصوم

  29. fre dom 20 أكتوبر 2012 at 11:58 م رابط التعليق

    شكرررررراا
    جدا
    كان الموضوع
    مجنني من الموضوع الديني
    الحمد لله

  30. امين 6 نوفمبر 2012 at 12:07 ص رابط التعليق

    انا امارس العادة السسرية و ادمنت عليها و اريد ان اتركها هل من مساعدة

    • أحمد أبو الخير 7 نوفمبر 2012 at 12:37 ص رابط التعليق

      أقصى ما نستطيع مساعدتك فيه هو التخلي عنها تدريجياً كما تنصح بعض فقرات هذه المقالة، عدا عن ذلك ننصحك باستشارة طبيب.

  31. محمد مهدى 27 نوفمبر 2012 at 9:05 م رابط التعليق

    وبالنسبه يادكتتور للايه الكريمه والذين هم لفروجهم حافظون الا على ازواجهم او ماملكت ايمانهم فانهم غير ملومين فمن ابتغى وراء ذلك فاؤلئك هم العادون صدق الله العظيم بطلوا تاليف يعنى ايه مش حرام شرعا

  32. سمسم 2 ديسمبر 2012 at 10:31 ص رابط التعليق

    لن اتكلم على الحلال او الحرام من الناحية الشرعية ولا الطبية ولكن بالعقل
    من يمارسها يعود عليها لذلك سميت عادة -
    اي شخص يمارسها يشعر في نفسه ان فعل شئ خطأ
    من تعود عليها لا يضر نفسه بل يضر غيره ايضا عندما يعود الحرام فانه لا يشعر بلذة الحلال وعندما يتزوج او تتزوج يظلم الطرف الاخر
    جعل الله عقوبة للمرأة الهجران في الفراش فان كان الرجل سيمارسها من طرفه والمرأة تمارسها من طرفها متى يتصالحون ومتى يلتقون فهذه الشهوة كل واحد للاخر هي التي تدفعه للين له
    انها كالخشبة التي اذا القيتها في النار ازدادت اشتعالا وممارستها تزيد النار اشتعالا ولا تطفئ النار بل تقول هل من مزيد
    ان كثرتها تصيب العقل والجسم بالخمول

  33. ahmed 2 ديسمبر 2012 at 4:01 م رابط التعليق

    طب بالنسبة للي متزوج ومراتو بتعملو الكلام ده يعني بايديها ده ايه نظامو يبقى عادة سرية ولا لا ؟؟؟ وحرام ولا حلال ؟؟؟ ارجو الافادة وشكرا _ ومحدش يفتكرني باتريق انا باتكلم جد والله

  34. عبدالله 6 ديسمبر 2012 at 8:23 م رابط التعليق

    يا أمين لتخلص من هذه العادة الخبيثة ليس صعب جدا ولكن لاأقول لك سهل فأن أدمنت هذه العادة 12 سنة وأن أبحث عن حل فالمدمن عليها يجب عليه أن لا ييأس من مواجهتها ومحاربتها فأن أوصلي ومن المحافضين على الصلاة في المسجد ولكن لما أخلو بنفسي أقوم بهذه العادة الخبيثة فأشعر بذنب كبير والحمد لله مع مرور الأيام أصبحت أقلل من هذه العادة في البدية كنت أمارسها بمعدل مرتن في الأسبوع والأن ولله الحمد قد تخلصت منها نهائيا ولهذ أنصحك بالمداومة على الصلاة في جماعة والبحث عن الرفقة الصالحة وملئ الفرغ بالأشياء النافعة التي تعود عليك بالنفع في دنياك وفي أخراك ولا تنسى الإكثار من الدعاء ولا تقنط من رحمت الله . اللهم كما وفقتني للإنتصار على هذه العادة الخبيثة وفق أمين وكل الذين يعانون منها اْمين

  35. مجهوله 14 ديسمبر 2012 at 11:13 م رابط التعليق

    شكرا على فتح متل هذه المواضيع
    انا كنت امارس العادة السرية مند كان عمري 15 مرة واحدة في اليوم والان عمري 24 قللت منها كتير لاني اتجهت الى طريق الله سبحانه كان سبب ممارستي هو انو كنا في منزل احدى صديقاتي ورحنا نشوف قنوات كنت نتفرج على بنت تمارس العادة السرية فرحت نجربها ومنذ ذلك الوقت ما شت خير السبب هي تلك القنوات الان انا مقبلة على الزواج واش رايكم هل من المفروض اني اخبر خطيبي اني كنت امارس العادة واش الحل يارب علما باني قللت منها بشكل كبير والحمد الله اني نصلي ونصوم
    بعد ماقريت للعديد منكم انا اعتقد بان المشكل الكبير لهدا هو اننا ينقصنا التواصل في العائله في المجتمع ومع اعلماء الدين الذين يقطعون النقاش تماما
    الرجاء الرد على رسالتي ومساعدت لاني بالفعل اريد ان اسعد زوجي واعيش حياة طبيعية بما يرضي الله سبحانه وتعالى

  36. Samir Barca 5 يناير 2013 at 11:51 ص رابط التعليق

    بارك الله فيك.

  37. عبود الهويسين 20 يوليو 2013 at 4:45 ص رابط التعليق

    بنسبة للعاده السريه هي راحه للبدن جميع النواحي في صداع وشغلات كثيره صحيح تسبب الارهاق او هم ترى تعطي انسجه مسستدرجه جميع النواحي وسهولة الامور وبسنبة للتشريعها في ددين الاسلامي هي عدم اضهره او برزها للناس بل بعكس اخفهاه امام الناس ..

    وشكراا

  38. امير 20 سبتمبر 2013 at 3:17 ص رابط التعليق

    انا عمري 15 سنة كنت امارس العادة السريةلكن عندما اتجهت لطريق الهداية قللت وتركت لكن تاتي اوقات اريد افعلهة لكن اقول حرام ف تصبح عندي حالة اكتاب هل تجوز لمثل عمري رجاءرجاء الرد

  39. ماردو تدمار 8 نوفمبر 2013 at 10:21 ص رابط التعليق

    حرام عليك الشباب مستنين واحد زيك عشان يطمنهم وهيقتنعوا بيه من اول اربع كلمات(ليس للعادة السرية اضرار)
    يا شباب العادة السرية خطرة ومضرة وكذا واحد بيقول كدة متنخدعوش ارجوكم
    والعلااج سهل: 1-الدعاء بان يبعدنا ربنا عنا هذه الدائرة الحمراء
    2-معرفة اضرار العادة السرية
    3- السعي الدائم في افراط الطاقة برياضة
    4-البعد التام عن المشاهد الاباحية
    5-ان تكون انت(ي) من داخلك تريد(ين) الاقلااع عنا
    مساعدات:عدم اليأس-التغذية السليمة- لاتعطعي انتباه لمن يقولون ان العادة السرية ليس لها اضرار)التنفيذ: تعاهد ربنا انك هتتوقف عن العادة لمدة 3-4ايام او تقوم بيها مرتين فلأسبوع مثلا الاحد والاربعاء وجدد العهد كل اسبوع وتدعي كل يوم وطبعا ده عهد بينك وبين ربنا وطبعا تذكرالخم(5)س نقاط+++(و بعد27:23يوم حدد يوم وحاول انك توصله بلاسبوع الي بعده بدون ممارسة ووفي الاسبوع ده ادعي ربنا من قلبك وحاول انك تعديه وميهمكش كل الاضرار الي حصلتلك قبل كدة والله المهم الي جاي-وان عديت الاسبوع متفكرش فلعادة السرية ولا تحاول ترجعله بعد الاسبوع ومتمرسش العادة دي تاني وانا مش عيزك تشكرني انا عيزك تاخد كلاامي (copy)وتنشره في الفيسبوك سواء كنت بتمارس او مابتمارسش(اهتم بلموضوع ارجوك ونشره

  40. alaa abdelhade 29 نوفمبر 2013 at 6:15 ص رابط التعليق

    شكراااااااا واللة انا استفدت من الموضوع كتير

  41. Ahmed Metwaly 23 يناير 2014 at 4:34 ص رابط التعليق

    شكرا جزيلا…………علي العرض الرائع

  42. نهى محمد 31 مايو 2014 at 12:53 ص رابط التعليق

    ممتعة جدا


أضف تعليق