الملكة رانيا : مدونة و ناشطة إنترنت !

» مدونتها بالعربية ، بالإنجليزية ، تحكي حياتها ، رؤيتها ، أردنها كأيّ مدوّنٍ أو مدونة أردنيَين.
» فيسبوكية ، كما أي مواطن أردنيّ.
» متأنقة على اليوتيوب ، كأيةِ مواطنة أردنية.
» لديها أكثر من 160 حرفاً لتغرد بها عبر حسابها على تويتر، كأي عصفورٍ أردنيّ.
» تغريداتها المرئية تبثها بلا تصنع ؛ بصوتها و صورتها و همومها ، كأيّ إنسان أردنيّ.
» حياتها على فلكر ، كأي هاوٍ أردني.
» جلالتها تحيا .. كأيّ مواطنة / مواطن أردنيّ.
» أحببتُ أن أسجل إعجابي و محبتي ، كأيّ مواطنٍ أردنيّ .. !

النقاب خيار .. لندعم خيار المنقبات !

حتى لو كنّتُ أمشي في الشارع عارياً إلا من ربطة عنق، فسيهتز ضميري من إقصاء المنقبات ، فقط لأنهنّ منقبات ، لأنهنّ اخترن النقاب زيّـاً لسبب يتعلق بعرف شعبيّ أو ديني ..
يا إلهي !
في سوريا .. تمنع النساء من النقاب .. في سوريا ؟!!!!.