مجمع كفتارو يقيل ثلاثة عمداء في كلياته ؟!!

الجزيرة و غيرها لن تنقل خبراً عارضاً كهذا .. المهتمون بالوحدة الوطنية في بلادنا ممن يمسكون أقلاماً لن يسمعوا بخبر كهذا ، و إن سمعوا فلن يعنيهم شيئاً .. ثم أغلبهم علمانيون أمنيتهم أن “يكسّر الفخار بعضه” ..
أما أنا ،، فلست أقل من طالب شريعة أمضيت عمري على مقاعد هذه المعاهد .. و لأن الأمر كذلك ، فإن الدنيا تهون و لا يهون أن يطرد عالم من علمائنا عن كرسي التدريس لأسباب ……….. !.
مجمع الشيخ أحمد كفتارو يقيل كلّاً من السادة :
– عميد كلية الأصول – تابعة لجامعة أم درمان في السودان –  فضيلة العالم الجليل محمد خير فاطمة.
– عميد كلية الدعوة الإسلامية – تابعة لليبيا – فضيلة العالم الجليل بسام العجك.
– عميد (أو وكيل) كلية الإمام الأوزاعي في سوريا -تابعة للبنان –  الدكتور بسام صباغ حفظهم الله جميعاً.
عندما تقترب من أحد الطلاب لتتحدث معه بهذا الخصوص و تستفسر عمّا يجري فستعلم مدى الرعب الذي ينتابهم .. حتى إنّ بعضهم يهذي بأن إقالتهم جاءت من الرئيس مباشرة !!..
لذلك أنا ألحّ بأن يُعرّف الطلاب و المهتمون بأسباب هذه الإقالات حتى لا نفتح باب الشائعات الخيالية من جهة ، و حتى نحفظ كرامة علمائنا من جهة أخرى .. و الأهم من كل هذا حتى نضمن عدم تسرب فيروس الاحتقان بين ابناء هذا البلد ..
سأغلق فمي الوقح لمدة عشرة ايام من الآن ،، و بعدها سأبدء الثرثرة بكل ما أسمعه من طلاب مجمع الشيخ كفتارو إن لم أجد انفراجاً في هذه الأزمة ، أو إجابة عن اسئلتنا .. الصمت في مثل هذه القضايا كالصمت في جريمة إبادة جماعية .. و قد انتهى عصر السكوت عنها كما لا يخفى على أحد ..!.

البوطي خطيباً للأموي ، و مجمع كفتارو “يُقلّع” علماءه !!

يالله .. 
اعتلى فضيلة العلامة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي حفظه الله منبر المسجد الأموي لأول مرة في تكليف رسمي من وزير الأوقاف الاستاذ محمد عبد الستار السيد.
و كان الشيخ نزار الخطيب مستمراً على رأس الخطابة في مسجد بني أمية لأكثر من أربعين عاماً على التوالي.
اختار البوطي موضوع”العدل” عنوانا لخطبته الأولى في مسجد دمشق الشهير.
ما أحب لفت انتباه المعنيين إليه ، هو أنه و عند انتهاء الشيخ من صلاة الجمعة تجمهر الناس، و علا صوت الهرج ، و لم يستطع سعادة الدكتور الخروج من المسجد إلا و قد نال من “لكمات” محبيه الشيء الكثير.
و أتسائل : ألم يحسب حساب هذه العادة الذميمة ؟
أظن أن الشيخ قرر أن تكون هذه الخطبة آخر خطبه في المسجد بسبب الفوضى البالغة التي تسبب بها عدم التنظيم.
و أحسب أنه من المفيد لوزارة الأوقاف أن تعمل على تنظيم المساجد لراحة العلماء الكبار على عادة مجمع الشيخ كفتارو مثلا أو غيرهم ممن يجيدون إدارة هذه المواقف بطلاقة !.

ملتقى “الخطبة الشامية” و يوم حافل مع أهل العلم !

ملتقى تراثي فكري ، من تنسيق الشيخ ماهر هندي الداعية الدمشقي النشيط في مسجده الإحسان و معهد الفتح الإسلامي الذي يدرس فيه ، مع العضو في مجلس الشعب خالد عنيز.
الملتقى ضمّ عدد من الأسماء الكبيرة منهم : الدكتور البوطي و ابنه الشيخ توفيق ، الشيخ محمد موسى الشريف الداعية السعودي المعروف ، العالم الجليل علي قره داغي من قطر ، و بالطبع الشيخ حسون مفتي سوريا و وزير الأوقاف راعي الملتقى ، مع علماء معهد الفتح الإسلامي الشيخ حسام الدين فرفور و الشيخ ولي الدين فرفور و الشيخ عبد الفتاح البزم و غيرهم من كرام القوم ،،
أشعر بالخجل و أنا أعترف أن معلوماتي عن الشيخ المجدد بديع الزمان  سعيد النورسي رحمه الله كانت أقل من كونها سطحية ، و كانت فرصة – أحمد الله أني لم أفوتها – أن تعرفت أكثر على النورسي و بعض طلابه و حصلت على بعض رسائله ، رسائل النور.
رسائل النور هي مسميات مؤلفات بديع الزمان النورسي التي تزيد عن 100 كتاب ، و قد حظيت بالترجمة إلى العربية من قبل السيد إحسان قاسم الصالحي و الذي كان من أبرز الحضور في هذا الملتقى الرفيع.
الخطبة الشامية هي الخطبة التي ألقاها الشيخ النورسي في دمشق قبل 100 عام تماماً من الآن ، و بهذه المناسبة عقد هذا الملتقى ، كان عمر الشيخ حينها 29 سنة ، بعد 40 سنة أتيَ للشيخ بهذه الخطبة ، فأعاد تنقيحها و الإضافة إليها و ضمها إلى سلسلة النور.
أحب أن أخبركم أن مدونات أحمد ستنشر لاحقاً كل الكلمات التي ألقيت في هذا المؤتمر بالفيديو و مع إمكانية التحميل إن شاء الله ، لكن سيأخذ هذا الأمر بعض الوقت لكبر حجم ملفات الفيديو التي تزيد عن 1 جيجا.
يوم أمس الأحد من العاشرة صباحا و حتى السابعة مساءً و أنا في مدرج الباسل في كلية الهندسة ، لم يكن هناك مقعد واحد فارغ طوال فترة الندوات ، كما لم يكن هنالك أي ازدحام ، كان يوما رائعا حقاً ..و بالمناسبة فحتى الغداء كان مع العلماء ، و هو ما أمدنا بروح معنوية قوية و مفعمة بالحياة ..
الأمل بالله ثم بجهود مشايخننا أن تزداد هذه الندوات للتعريف بالقدوات و الأعلام ، و لنشعر بمعنى أن تكون سوريا مسلمة.
من الأخبار السارة التي سمعتها أمس أن وزير الأوقاف قد أوكل مهمة خطبة الجمعة إلى سعادة الدكتور محمد سعيد رمضان البوطي حفظه الله ، ما يعني أن مجد الأموي سيعود له بإذن الله.

حملة مساندة طارق بياسي

لأن الستة أشهر التي قضاها طارق في السجن تكفي ليصبح مهذباً ، قصير اللسان ، لا يحشر أنفه فيما لا يعنيه !
 لأن هذا الاعتقال خوّفنا و أرهبنا – كمدونين و رواد انترنت – فلن نقتفي اثره ، و سنقصر ألسنتنا ، و نكف عن الثرثرة في المحرمات.
و لأنّه فعلاً .. الستة أشهر .. كافية !
الحرية لطارق : واجهة عربية ،، واجهة أنجليزية.
المجموعة على الفيسبوك.
للتوقيع على العريضة.