يدبرون بليل لطعن المسلمين مجدداً ..

رغبة جامحة تعتريهم لرؤيتنا هائجين ثائرين في الشوارع ، نتألم ،، نبكي ،، نحطم بجنون كل شيء من شدة الحنق و الغضب ،،
يثير شهوتهم أن يروا أعلام بلادهم تحرق بطريقة هستيرية في بلاد المسلمين ،، مشهد يرضي الغرور حقا ..
سيصبح النكرة فيهم علماً ،، و المجهول فيلسوفا لديه نظريته الفريدة حول الإرهاب و الهمجية ، يتحدثون بطلاقة و عفوية مفرطة عن حرية التعبير و الرأي .. و الرائع : أن مواقعهم ستصبح الأكثر زيارة في أقل فترة .. أليس الأمر ممتعا ؟!..
لعل أفضل من تحدث عن الأمر بإيجاز غير مخل هذا الخبر :

سُقيا رحمة

يومٌ مشهود ، إذ ربما من سبع سنوات لم تغطي الثلوج شوارع دمشق ، لم نعتد على ذلك ضمن المدينة ، كان هذا تتويجاً ربما لما خلا من أيام بردها صقيع.
حسب الدمشقيين ، فإن مشهد الثلج ” قريب للقلب حتى لو كان في الثلاجة” ، لذا فليس مستغرباً أن تغرق حتى أذنيك بكومة ثلجية رمى بها عليك أحد المترصدين أثناء مرورك في حيٍّ شعبيٍّ في دمشق. هذا تعبير عن الفرحة بثلوج دمشق العطشى.
تشاجرتُ مع عدد منأصحاب المزاج الثلجي أمس بسبب رميي بكومات الثلج غيلةً ،، أحدهم صاح في وجهي بعد أن رآني مغضباً : يا أخي هذا ثلج ، لك ثلج ثلج ،، ثلج مو رصاص ، هاه .. وهااه .. و راح يرميني بكومات أخريات .. لم أتمالك نفسي حتى ضحكت من هذا الموقف و أضحكتهم بضحكي.
المزاج العام هنا سيء للغاية بسبب أحداث غزة ،، و كنتُ قد قرأت الفاتحة على قريحتي أكثر من مرة ،، كعادتي أدفنها و أترحم عليها عند كل حدث جلل ،، الأمل بالله أن يحييها ، فالله يبعث من في القبور ..!
و على ذكر الثلج ..
فقد أثلج صدري موقف نسوة غزة و اصرارهنّ على كسر حاجز صمتنا البغيض ،، في الواقع هذه أكبر ضربة لأصحاب الشنبات و “العكل” ممن راقصوا بوش برمز شهامتهم المغدورة و عزتهم الهالكة لا أعادها الله.

لمحات مصورة من كرنفال “دمشق عاصمة الثقافة العربية”

 شعار دمشق عاصمة الثقافة العربية
حضرت كرنفال افتتاح احتفالية دمشق عاصمة الثقافة العربية ، و أتيت بهذه المشاهد.
كل لحظة كانت حكاية لوحدها في ذلك الحفل ، لم يسبق لي أن مرحت بهذا القدر .. أصدقكم !
أريد أن أعتذر بخصوص هذه المشاهد ، فلم يتثنى لي دمجها و تنسيقها في ملف واحد ، في الواقع ليس لدي الوقت لذلك حاليا ، اكتفيت بتحميلها إلى الموقع كما هي.
أيضا هذه ليست كل المشاهد التي صورتها ، كما قد خذلتني بطارية الكمرا كعادتها و فاتتني عدة مشاهد رائعة !
عموما هذا جهد المقل ، و قد أتحدث عن هذا الكرنفال لاحقا ، و قد لا !.. استمتعوا ..
لمشاهدة الفيديو اضغط على أكمل قراءة بقية الموضوع.
و لا تنس أن تشاهد المقاطع حتى نهايتها حتى لو خُيّل إليك أنه انتهى ما لم تتأكد من ذلك.
(المزيد…)

ستة أشهر على اعتقال طارق

السجين الرأي طارق بياسي
تحديث : 13-1-2008م.
– اعتقل طارق بياسي بتاريخ 7-7-2007م من قبل الأمن العسكري.
– أمضى في فرع فلسطين شهر و نصف ، ثم نقلوه إلى سجن صيدنايا إيذانا بانتهاء التحقيق ربما،، ثم اختفت أخباره.
– سبب اعتقاله تعليق له في منتدى أنا مسلم تعرّض فيه لإيجابيات وسلبيات أجهزة الأمن.
– بعد اعتقاله فُتّش منزله ، و صودرت حواسيبه.
– انتهى التحقيق معه لكونه اعترف بتعليقه مباشرة، لكن لحد الآن لم يُحال للمحكمة ، و لا يُعرف مصيره.
– طارق وحيد لأمه ، من مواليد 84 ، من مدينة بانياس الساحلية. 
– اعتقل أبوه لمدة 20 عاماً من أيام الأحداث ، كان عُمْرُ طارقٍ حينها بضعة أشهر فقط.
– الآن مضى ستة أشهر على اعتقال طارق ، ألا تكفي هذه الفترة عقوبةً على زلة لسان شابٍ يتّمته أجهزة الأمن التي انتقدها 20 عاماً بلا ذنب ؟!..
– أتمنى لجمعيات حقوق الإنسان في سوريا نوماً هانئاَ ، و أحلاماً سعيدة ، لو كان طارق علمانياً لدخلتم معه الحجرةَ المسجونِ فيها ،، الله يغني عنكم ،، الله يغني عنكم .. !