منحبَك .. ما منحبَك !

تعج شوارع سوريا هذه الأيام بصور السيد الرئيس و اليافطات التي تمدحه بما فيه و بما لا يمكن أن يكون فيه ، منها ما يُذكّر و منها ما يشجع و منها ما يحمّس …
التلفزيون السوري بقنواته الثلاث تحول إلى فضاء خاص بالتعظيم و التبجيل غير معتوب عليه … أما الإذعات فقد تحولت إلى إذاعات “وطنية” بكل ما تحمل الكلمة من معنى ، و التنافس حاد بينها على إنتاج الأغنية الأكثر “دولقة” !!..
المظاهرات ملأت و ستملئ الشوارع لمرات كثيرة تعبيرا عن قديش نحنا “منحبك” .. و طبعا اللي ما يطلع على المسيرة من موظفي الحكومة من الخطباء و أئمة المساجد و ممن توجه إليهم الدعوة الإلزامية للحضور ابتعرف الحكومة كيف تخليه يطلع !!. (المزيد…)

أهلاً بالعالم من جديد !

السلام عليكم ورحمة الله !
ليست المرة الأولى و لا الثانية التي تتوقف فيها مدوناتي ، لا بأس ، المهم أن أتعلم المزيد ، و أن أستمر !..
لن أتحدث عن أسباب السقوط الأخير لمدونتي ، فليس مهما ، المهم ما الجديد ؟
أولا : أمامي مهمة بالغة الأهمية في تعريف العالم بما سيحل بدمشق من محوٍ لتراثها العالمي ، و تهجيرٍ لأهلها الأصليون ، و تشريد لمئات العوائل الدمشقية !!..
القضية الدمشقية قضية تراث إنساني ، و ليست قضية بيوت مهترئة ، و مهمة كل إنسان في كل بقة من العالم السعي لإيقاف أي تهديد للتراث الإنساني العالمي .. دمشق القديمة المهددة بالجرف من قبل محافظة دمشق هي أقدم منطقة مأهولة في تاريخ الإنسانية .. و هنا أمدّ يدي بحثا عمن يسهم معي من أجل حفظ دمشق و تراثها …
ثانيا : تعلمتُ الكثير من نكسة مدونتي هذه ، فمثلا هي المرة الأولى التي أتعرف فيها على شركة أم من شركات استضافة المواقع ، و هي شركة بالم هوس الكندية ، عروض الاستضافة لديها عجيبة حقيقة ، يمكن تسميتها خيالية ، فمثلا أنا اشتركت لديها بالخطة الفضية و التي تمنحني 400 غيغا (و ليس ميغا) مساحة مقابل أقل من 100$ ، في حين كان أكبر حجم حصلت عليه في حياتي هو 250 ميغا ( و ليس غيغا) مقابل الــ 100$ ذاتها..
طبعا لن أحتاج هذه المساحة الخرافية و لا ربعها ، و لن استخدمها، لكنها تبقى مساحة للطمأنينة أن موقعي لن يغلق في الثلث الأخير من الشهر بسبب نفاذ الباندويث !!…
الآن أشعر بطمأنينة ممتازة و راحة بال جيدة من هذه الناحية.
هذا بالإضافة إلى استخدامي لبطاقة كاش يو لأول مرة ، و كان التعامل معها غاية في السلاسة.
ثالثا : دومين مدونتي www.ahmadblog.net بقيت له ثلاثة أشهر لتجديد الاشتراك ، و لأسباب ما زلت أجهلها لا يمكنني العودة إليه في الوقت الحالي، و معلوماته ليس بحوزتي ، إنما بحوزة أخت فاضلة من قطر لا أعلم عنها خبرا ، المهم أن الدومين الجديد أضفت حرف S في آخره ليصبح www.ahmadblogs.net ، و آمل من كل من يضع لمدونتي رابط أن يضيف هو الآخر الحرف S ، و أكون ممتنا للجميع.
رابعا : لحد الآن لم استطع الحصول على نسخة احتياطية من مدونتي ، و ما زلت على أخذ و رد مع الشركة التي كانت تستضيف مدونتي ، كنت احتفظت بنسخة من عدة أشهر على فلاشتي الغالية ، لكني فقدتها هي الأخرى بذات اليوم الذي اختفى فيه موقعي ، و كما تقول جدتي ختم الله لها بالإيمان : “المصايب ما تجي إلا مجتمعه” !!..
فلاشتي كانت أكثر من صديقة ، و كانت فاجعتي فيها كفاجعتي في مدونتي ، لا سيما و أنها كانت تحوي على ملفاتي النادرة و الأكثر أهمية في هذه المرحلة بما في ذلك تقاريري الصحفية و بحوثي الجامعية ، قدر الله و ما شاء فعل.
خامسا : امتناني البالغ لكل الأفاضل الذين عرضوا عليّ مساعدة ، أخص بالذكر من ألحّ منهم : شركة الرمال ممثلة بالسيد فهد الزايد ، شبكة تدوين ممثلة بالمهندس سامي الطحاوي ، الأستاذ أبو أحمد ، الأستاذ محمد بشير ، الأستاذ أحمد صاحب مدونة نسيل ، جزاكم الله خيرا جميعا ..
الشكر موصول لصديقي الغالي هارون (مسبع الكارات) الذي تذكرني بخير في مدونته العامرة ، و لقراءه الكرام ، و لكل من سأل عني و عن مدونتي من اتصل و من لم يتصل.
يحفظكم الرحمن جميعا ..