في عيديها السادس : مدونات أحمد تهدي متابعيها كتاباً .. !

ست سنوات ، و نستمر ..
فترات الخمول التي مرّت بها هذه المدوّنة ليست قليلة ، فترات التوقف القسري المؤقتة نتيجة الأخطاء الفنية أيضاً ليست قليلة ، لكن و بإذن الله الكريم سوف تستمر ، و سوف تتحدث و تنشط و تتطور و تبرز على مثيلاتها ، و تبرع و تتألق !
أليس هذا أملكم ؟
– أحب أن أهديك كتاباً :
أتسائل ، هل يوجد فيمن يقرأ كلماتي هذه من يتابع مدونتي منذ سنتها الأولى ، عندما كانت تبثّ من خلال الرابط hiahmad.net ؟
لكل من تابع مدونتي خلال العامين 2005 و 2006 و هو الآن يقرأ هذه الكلمات ،
أرجو بحرارة أن يقبل هديتي : كتاب ، من اختياري أو اختيارك، أرسل لي عنوانه و اسم مؤلفه ، و سأرسله لك فوراً بإذن الله.
طريقة سهلة : استخدم موقع نيل و فرات ، أو موقع فرات للبحث عن كتابك المفضل ، و أرسل لي رابط الكتاب ليكون بحوزتك ،، هدية من محب ، بريدي AhmadTalk[at]Gmail.com
قد لا تعلم كم أنّ متابعتك لمدونتي تعني لي .. و قد يخفى عليك حجم رغبتي بإهداءك هدية ، تتوطد عبرها صداقتنا !
– حتى لو كانت هذه زيارتك الأولى لمدونات أحمد ، أحب أن أهديك كتاباً !
– ثلاثة كتب كل شهر ، أرسلها لأول ثلاثة راغبين ، و البقية أضيف أسمائهم للشهر التالي و أرسلهم لهم بالترتيب حسب تاريخ طلبهم ، و هكذا ..
ارفق بي : لا تطلب كتاباً محظور التداول في سوريا ، ، لا تطلب كتاباً نادراً ، لا تطلب كتاب سعره أكثر من 20 دولاراً.

نتشابك ، نتشارك !
شبكات التواصل الاجتماعي أماكن أخرى لبث الأخبار ، الأفكار ، الآراء ، و أشياء رائعة قد لا نتشاركها من خلال هذه المدونة ، أرحب بكل صديق من خلال صفحاتي في الشبكات الاجتماعية ، و عادة كل صديق يتابعني أتابعه و كل شخص يضيفني أضيفه ، و ها أنذا أمدّ يدي لكل صديق جديد و قديم لنتواصل من خلال صفحاتنا الاجتماعية.
هذه حساباتي : FaceBook Twitter Buzz
كما أدعوكم لمتابعة كل جديد من خلال رابط خلاصة المدونة RSS ، و توجيه الأسئلة من خلال FormSpring

تصميم جديد :
لا أعلم مدوناً –غيري- صبر على قالب أو شكل واحد لمدونته لأكثر من خمس سنوات بشكل متواصل ، فقالب مدونتي السابق كان رائعاً بهدوءه و ألوانه و جاذبيته ، و إلى الآن أجدني مشدود له ، لكن رغبة في التغيير و التحسين كان لا بدّ أن تظهر على هذه المدونة ، فقمت بتغييره إلى هذا القالب الذي أراه رائعاً أيضاً .. و أتوقع أن يستمر معي خمس سنوات أخريات.
شكراً لــ Becca Weiمصممة القالب ، شكراً لعبد الله المهيري معرب القالب ، شكراً لأبو حسام الذي رأيتُ القالب في مدونته لأول مرة.
شكراً لــ WoO Themes على تصميم هذا القالب و إتاحته مجاناً ، شكراً لعبد الملك الثاري على تعريبه.

هل بقي شيء ؟
بلى .. كلمة شكراً !
شكراً لكل من مرّ عبر هذه الصفحات ..
———————————————————–
— تم تحديث هذه التدوينة بتاريخ 26-10-2010م.

16 تعليق على ”في عيديها السادس : مدونات أحمد تهدي متابعيها كتاباً .. !

  1. وفقك الله أخي أحمد .. خطواتك وثابة يا صديقي .. سعدتُ بك جداً أخاً في تويتر والفيس وإن لم (نحكي) إلا أن القلوب متقاربة =)
    القالب جميل، تستاهل كل خير أيها الجميل.
    لديّ سؤال : هل هذا القالب متاح للمدونات المجانية (الوورد بريس) ؟
    ثم إنني أنتظرُ اهداءك الذي حتماً أظنه رائعاً.
    سلمت روحك الطيبة يا أحمد :)

  2. قصي ، أبو مجاهد : بارك الله بكما و أحسن إليكما ، و أشكرك هذا المرور الكريم.
    محمد آل فرعاني : أنا أسعد ، أحسن الله إليك.
    هذا القالب متاح مجاناً من قبل مصمميه ، لكن حسب علمي هو غير موجود في قائمة القوالب التي يقدمها موقع وورد بريس المجاني لاستضافة المدونات.
    أكتب لي عنوان كتاب ترغب باقتناءه ، و اكتب لي عنوانك ، و سيصلك الكتاب بإذن الله.
    يمكنك ارسال بيانات إلى بريدي الإلكتروني المذكور أعلاه.
    شكراً لكم جميعا.

  3. عقبال 60 سنة من التميز والنجاح
    انا منذ مدة طويله احلم بتبادل الكتب على الانترنت .يعني كل واحد يعرض الكتب اللي قرأها واي واحد يعجبه الكتاب ارسله له او اتبادل معه بكتاب ثاني ليس لندرة الكتب ولكن لنجعل لمتعة القراءة بعد اخر
    لكن بما انني انثى محدودة التحرك لم استطع تنفيذ هذه الفكرة :(

  4. ايوا هلأ فهمت قصة الكتب ………..اللي رايحة جايي …………
    فكرة رائعة ………أستاذ أحمد بحييك عن جد فكرة اكتر من رائعة وتحفيز عالقراءة ……….. ياترى بيطلعلي هدية أنا كمان ………؟وللالناس وناس ومو لكل الناس ؟؟؟؟؟؟؟جزيت خيرا ورفعت قدرا
    ربنا يحميك ويحمي مدونتك العتيدة

  5. بنان : أهلاً و مرحباً !
    أحبّ أن أهديكِ كتاباً ، أرسلي ببيانات الكتاب المطلوب ، و بياناتك البريدية إلى بريدي المذكور أعلاه.
    و في حال “خاوَزَت” مدونات أحمد في تقديم هدية، فالأولوية لمتابعيها الأوفياء لها بلا شك ، على أنه ليس من طبعها “المخاوزة” بحال.
    أشكركِ على الكلمات اللطيفة.

  6. لا استاذ أحمد حاشاك ……… لكني لست من متابعيك القدامى لسوء حظي والاولوية ليست لي وهذا أعترف به …لكني طبعاً أطمع بكتاب هدية .
    ولن أفوت هذه الفرصة .والبيانات سأرسلها كما طلبت . ولك كل التحايا

  7. غلا المدينة : بصحبتك إن شاء الله ، اشكرك !
    أدهم : سرتني زيارتك سيد أدهم ، أحسن الله إليك.
    بنان : أنتِ على الرحب دائماً، و أنا أنتظر بيانات كتابك.

  8. وصلتني هدية مدونات أحمد …
    وأناسعيدة للغاية بهذه المبادرة .
    حيث أنها تحث على القراءة وهي سنة حسنة .
    أتمنى أن تدرج في عالمنا العربي .
    .فالكتاب غذاء العقل وشفاء الأرواح .
    جزاك الله كل خير أستاذ أحمد وبارك فيك ورزقك أضعاف مادفعت .

أضف تعليقاً