منحبَك .. ما منحبَك !

6 تعليقات على ”منحبَك .. ما منحبَك !

  1. و لو!..

    كيف ما منحب رئيسنا بشورة ؟؟ اللي دخل الانترنت على سوريا ..طبيب العيون اللي ما في منه !

    الصراحة ..أعان الله سوريا على همومها .. ما زلنا نعيش في عهد تبجيل الرئيس و التسبيح بحمده ..

    ماذا أقول؟ ألا إن نصر الله قريب ..

  2. أبو حميد :
    أنا اتفق معك على الأمر الأخير ، لا أن نكون منافقين في مبايعته ، كل من أجل مصالحه الشخصية و حسب ، و هذا هو الحاصل ، نبايعه على مكافحة الفساد ، و مكافحة الانحلال الخلقي في سوريا ، الذي كنا نادرا ما نراه سابقا ، فأصبح مسشريا في كل مكان ، نبايعه على مكافحة البطالة ، على تحسين التعليم الذي أصبح تجهيلا …. و أمور كثيرة يسعني أن أذكرها …. و شكرا لك يا حمدوش .

أضف تعليقاً