دعوة للمشاركة في صياغة أخلاقياتنا التدوينة !

[……..]
هذه دعوة لتكون هذه البنود أنموذج و نقطة انطلاق ميثاق الشرف التي يسير عليه كل مدون مسلم
للمشاركة : ضع رقم البند الذي ترغب بنقده ..

** أخلاقيات كتابة الموضوعات في المدونة :
1- عدم نشر معلومات مغلوطة أو غير صحيحة.
2- عدم نشر شائعات و أخبار لم يتم التأكد من صحتها.
3- إحالة الأخبار المنقولة إلى مصادرها و مكان تواجدها على الانترنت إن وجد.
4- محاولة ضمان الحياد و الدقة في النقل و النشر.
5- عدم التشهير بأي شخص.
6- في حال نقل موضوع كامل من أحدى المدونات فإنني قبل النشر في مدونتي سأحصل على موافقة من كاتبها و سأشير إلى المدونة و إلى الإذن بالنشر أيضا.
7- عند التأكد من أن أحد المعلومات المنشورة في موضوع ما غير دقيقة أو غير صحيحة ، فإنني سأقوم في نفس الموضوع بتصحيح الخطأ و الإشارة إلى هذا التصحيح بكتابة كلمة “تحديث” بجانب الجزء المراد تحديثه و شطب الكلام الخاطئ و إتباعه بالصحيح .. و الحق أحق أن يُتبع …
8- لن أقوم بمسح أي مقال أو جزء منه بعد نشره لأي سبب ، في حال كان خطأ فإنني سأقوم بما ذكرته في البند السابق.
9- من الناحية اللغوية : سأستخدم العبارات التي تعبر عن قضيتي و التزامي بهذه القضية و لن أستخدم عبارات مفروضة من الغرب ( مثال: سأستخدم عبارة “العالم العربي” و لن استخدم عبارة “الشرق الوسط” ، استخدم عبارة “العنف و الغلو” ولا استخدم الإرهاب ،… الخ)
10- اللغة العربية الفصحى هي اللغة المعتمدة في المدونة ، و قد نخرج عنها إلى اللهجة العامية في بعض الأحيان لغرض الفكاهة أو “تلطيف الجو” بكلمات معدودة فقط.
11- استخدام العبارات الواضحة و الصريحة إلا في حال الحديث عن الأنظمة الحاكمة.
12- استخدام أدوات الترقيم المعروفة لمزيد من الإيضاح و الإفهام، و تشكيل المشكل من الكلام.

** أخلاقيات التعامل مع ردود القراء :
13- الاهتمام بأي رأي يرد في التعليقات و التفاعل معه، ولو كان مخالفاً.
14- الإبقاء على التعقيبات التي ترد من المواقع الأخرى شريطة أن تتوافق مع سياسة نشر الروابط الآتي ذكرها، وقد يعدل عليها إذا كانت تلك التعقيبات طويلة و الإبقاء على الجزء المفيد منها ، حرصا على المساحة التي يستهلكها طول ذلك التعقيب.
15- هذه الردود مصيرها الحذف بدون تردد :
أ- السخام ولو كان عربيا ، وقد أحذف الرابط فقط و أغير الاسم و أبقي على التعليق.
ب- التعليقات التي تهزئ بي لغير ما سبب ، أو تتعرض لديني أو حكومة بلدي بشكل صريح.
ج- التعرض لأي من أصدقائي المدونين بأي سوء من شأنه أن يفسد الود بيني و بينهم أو بين قرائي ببعض.
د- التعرض لأي من العلماء أو الدعاة … و قد أحذف الكلام المشين فقط.
16- قد أحذف رابط أي من المعلقين إذا كان هذا الرابط يخالف ما تنص عليه سياسة نشر الروابط.
17- تجاهل الردود التي لا فائدة منها مثل(مقال راااااااااائع، مشكوووووووووووور،….الخ ) و غيرها من العبارات التي لا تقدم للمقال و لا للنقاش أي فائدة مرجوة.
18- مصير الردود بغير اللغة العربية و الإنجليزية الحذف مباشرة ، وقد أحذف الردود باللغة الإنجليزية إذا لم تسعفني برامج الترجمة في فهم المقصد من التعليق.

** أخلاقيات الرد و التعليق في مدونات الآخرين :
19- ألتزم باحترام فكر و منطق صاحب المدونة.
20- ألتزم بعد التعرض للمدونة و لا للقائمين عليها بشكل مباشر و لا غير مباشر فيها.
21- ألتزم بعدم التعرض لأي مدون بشكل مباشر في مدونات الآخرين.
22- ألتزم بالتفاعل الحي و البناء ، وأبتعد عن نشر الكلمات السخيفة مثل(مقال راااااااااااائع، مشكوووووووووووووووووورين، تسلموووووووووولي، شكرا على المقال المفيد،…. الخ).
23- اعتماد اللغة العربية في تعليقاتي ضمن المدونات الناطقة باللغة العربية.
24- عدم الاصطدام مع قراء المدونات الأخرى بنقاشات لا طائل منها.
25- ألتزم بعدم إقحام نفسي في مدونات غير مسؤولة و غير هادفة…الخ.

** أخلاقيات نشر الروابط :
26- ألتزم بنشر روابط لا تحتوي على أي شين أو خطل (بكل ما تحويه الكلمة من معنى).
27- عدم نشر روابط لمواقع علمانية أو ليبرالية إلا إذا كانت بهدف توعوي ظاهر ، لا يؤثر سلبيا على القراء ذوي الإدراك و الثقافة البسيطة.
28- لست ملزما بقبول إضافة أي رابط لأي مدونة أو موقع لا تتوافق و رؤيتي الشرعية.
29- نشر الروابط لصفحات باللغة العربية، وفي حال كانت بغيرها أشير للغة الموقع ذو الصلة.

** أخلاقيات نشر الصور :
30- ألتزم بعدم نشر صور مخلة ، أو غير حشيمة أو منافية للأدب و الذوق العام.
31- الإشارة إلى مالك الصور المنشورة إذا كانت محفوظة الحقوق.
32- قد يستثنى من البند السابق الصور التي تنشر في ألبومات الصور التفاعلية(الفلكر) لأسباب تتعلق بالبند الأول إجمالاً.

ملحوظة أخيرة: كل هذه البنود هي للمناقشة كما و نوعا ، جملة و تفصيلا، من حيث الصياغة و من حيث المعنى.

تعليق واحد على ”دعوة للمشاركة في صياغة أخلاقياتنا التدوينة !

  1. لماذا كل هذا الديمقراطية معناها حكم الشعبلا غير والبلد ليس لاحد الموت قادم لا محال لكل طاغية عصرة مثل صدام الله الله في العدالة وانصاف حقوق الغير كائن من يكون العدل العدل اخوكم بالله فواز

أضف تعليقاً